ناطق الجيش الوطني: مليشيات الحوثي أخطر من «القاعدة» و«داعش»

ناطق الجيش الوطني: مليشيات الحوثي أخطر من «القاعدة» و«داعش»

قال المتحدث باسم الجيش الوطني العميد ركن عبده مجلي، إن الحوثيون إرهابيون يخططون لتعطيل حركة الملاحة الدولية والتأثير على الأمن والسلم الاجتماعي، ما يستوجب من المجتمع الدولي التحرك بحزم وقوة لمواجهة هذه الميليشيات وتصنيفها كمنظمة إرهابية.

 وأكد مجلي أن خطر الحوثيين يتجاوز تنظيمي «القاعدة وداعش» نظراً للدعم المتواصل والأسلحة المتطورة التي يحصلون عليها عبر التهريب من الحرس الثوري الإيراني.

 وأفاد بأن الميليشيات تستخدم القوارب المفخخة والمسيرة عن بعد في عملياتها ضد الملاحة الدولية في المياه الإقليمية، مؤكدا تدمير عدد من الزوارق المفخخة في الأيام الماضية.

 وقال إن ممارسات المتمردين لا تشكل تهديدا للملاحة بل تلحق أضرارا واسعة بالصيادين الباحثين عن مصدر رزقهم وتمنعهم من الصيد وتجبرهم على تهريب الأسلحة. وأكد أن الحكومة الشرعية والتحالف العربي يعملان لاستعادة الحديدة ووقف التهديدات الإرهابية.

وأضاف أن هناك محاولات للالتفاف على مديرية زبيد وتحريرها بالكامل، مؤكداً أنه بتحرير الحديدة ومينائها ستقطع خطوط إمداد الحوثي البرية والبحرية ويتم إيقاف عمليات نهب المعونات الإغاثية.

وحول سير العمليات في صعدة، أكد مجلي أن قوات الشرعية سيطرت على منطقة الملاحيظ والمجمع الحكومي للمديرية، فيما تتقدم في مديرية باقم، مشيرا إلى أن التقدم مستمر في مديرية حرض بحجة أيضا.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى