في خسارة ثقيلة.. ميليشيا الحوثي تعترف بمقتل نجل أحد مؤسسيها

في خسارة ثقيلة.. ميليشيا الحوثي تعترف بمقتل نجل أحد مؤسسيها صورة للقيادي الصريع

في خسارة ثقيلة لميليشيا الحوثي الانقلابية، لقى احد أبرز قيادات المليشيات الانقلابية مصرعه، مع مرافقيه بمواجهات مع الجيش الوطني بالساحل الغربي.

وقالت مصادر ميدانية إن نجل شيخ مران حسن حمود غثاية، الذي ساهم بشكل بارز منذ الثمانينات في تأسيس جماعة الحوثي إن القيادي المدعو أكرم حسن حمود غثاية لقي مصرعه مع عدد من مرافقيه بمواجهات مع الجيش الوطني بجبهة الساحل الغربي بمحافظة الحديدة.

 وأوضحت المصادر أن القيادي القتيل من أبناء منطقة مران بصعدة مسقط رأس زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي، ويعد أحد القادة الميدانيين البارزين للميليشيا في جبهة الساحل الغربي كما أنه كان القائد الميداني للدفاع عن مران خلال حروب التمرد بين الدولة والحوثيين (2004-2009).

وأفادت المصادر بأن أكرم غثاية من بين القيادات التي يعتمد عليها زعيم الحوثيين في التجنيد، وجرى إرساله بتعزيزات إلى جبهة الساحل الغربي التي تشهد انهيارات متسارعة، قبل أن يقتل مع مرافقيه.

وأضافت المصادر أن الجيش الوطني قتل أيضا القيادي الميداني في الميليشيا أحمد صالح المطري المكنى «أبو نصر»، في مديرية التحيتا جنوب الحديدة.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى