إصلاح تعز يؤكد وقوفه مع السلطة المحلية لاستكمال تحرير المحافظة وترسيخ الأمن فيها

إصلاح تعز يؤكد وقوفه مع السلطة المحلية لاستكمال تحرير المحافظة وترسيخ الأمن فيها

 

 

أكد التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز وقوفه جنبا إلى جنب مع السلطة المحلية و الجيش الوطني و كل القوى السياسية للسير معا نحو استكمال التحرير و ترسيخ الأمن و السلام و الاستقرار، و إنهاء مظاهر الفوضى.

جاء ذلك في بيان أصدره إصلاح تعز اليوم الخميس، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، هنأ فيه القيادة السياسية والجيش الوطني وقيادة السلطة المحلية وأسر الشهداء بهذه المناسبة.

 ودعا إصلاح تعز إلى ضرورة استكمال الحملة الأمنية ودعمها حتى تحقق أهدافها بالقبض على المطلوبين أمنيا وإنهاء ظاهرة الاغتيالات المؤرقة التي تستهدف تعز واستقرارها وفي المقدمة الدعاة والخطباء ورجال الجيش والأمن.

وجدد إصلاح تعز ثقته بأن تعز بجيشها و أمنها وحاضنتها الشعبية قادرة على محاصرة هذه المؤامرة الدنيئة وملاحقة المجرمين وتقديمهم إلى العدالة لنيل جزائهم العادل والانتصار للأبرياء والمظلومين.

 

 

نص البيان

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله رب العالمين القائل في كتابه المبين: {ياأيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون}.. والصلاة و السلام على الرسول الأمين القائل: "من صام رمضان إيمانا و احتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه".

 

 

الإخوة و الأخوات الأماجد:

 

 

يحل علينا شهر رمضان المبارك متزامنا هذا العام مع انجازات تتم وانتصارات تتحقق بفضل الله، ثم بفضل ثبات و تضحيات الجبهة الشعبية العريضة و الصامدة التي أعلنت رفضها منذ اليوم الأول للمشروع الظلامي للانقلاب الكهنوتي بكل عزيمة و إصرار، و إذا كان هذا الصمود الأسطوري مثل و يمثل بحد ذاته نصرا متميزا تكسرت تحت أقدامه كل اعتداءات المشروع الظلامي للانقلابيين؛ فكيف و قد حقق ويحقق الجيش الوطني و المقاومة الشعبية تلك الانتصارات الرائعة.

 

إننا في التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز، و نحن نعيش هذه المناسبة الإسلامية العظيمة، و نعيش شهر رمضان المبارك؛ الشهر الذي تميز بالعبادة و العمل و بالنصر و الفتوحات، فإننا نتقدم بهذه المناسبة الجليلة بأسمى التهاني و أجل التبريكات لامتنا العربية والاسلامية ، والى الشعب اليمني العظيم و للقيادة السياسية ممثلة بالأخ رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي و نائب رئيس الجمهورية و رئيس الحكومة و وزرائها و القيادات العسكرية والجيش الوطني في كل الجبهات و مواقع الشرف و البطولة و التضحيات في كل محافظات الجمهورية،

 

و لقيادة السلطة المحلية في محافظة تعز ممثلة بالأخ المحافظ الدكتور أمين محمود و للجيش الوطني و الأمن بالمحافظة قيادة و ضباطا و جنودا و أفرادا، و للجرحى و أسر الشهداء الذين ضحوا بأغلى ما يملكون لينعم غيرهم .

 

 

كما نتقدم بكل عرفان للجميل بأزكى آيات التهاني لدول التحالف العربي قيادة وشعوبا لمواقفهم المساندة لليمن في سبيل استعادة الشرعية و التمكين لها .

 

 

الإخوة و الأخوات جميعا:

 

 

إن لشهر رمضان المبارك خصوصية تميز بها عبر التاريخ، حيث كان محراب عبادة و تبتل، و كان قبل ذلك ميدان نصر و فتوحات، و من يجهل معركة بدر و فتح مكة و عين جالوت و فتوحات أخرى كثيرة، تذكرنا جميعها أن شهر رمضان محراب حياة، ونصر و ليس للدّعة و النوم و الكسل. ولا يسعنا الا ان نتقدم بالتهاني المصحوبة بالدعوات بالنصر المؤزر لشعبنا الفلسطيني في غزة والضفة والمرابط على اسوار القدس وبوابة الاقصى وهو يضرب اروع ايات التضحية والفداء دفاعا عن القدس عاصمة فلسطين وعنوان كرامة وشرف الامة العربية و الإسلامية.

 

 

 إننا في التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز نؤكد وقوفنا جنبا إلى جنب مع السلطة المحلية و الجيش الوطني و كل القوى السياسية للسير معا نحو استكمال التحرير و ترسيخ الأمن و السلام و الاستقرار، و إنهاء مظاهر الفوضى، وندعو هنا الى ضرورة استكمال الحملة الأمنية ودعمها حتى تحقق أهدافها بالقبض على المطلوبين أمنيا وإنهاء ظاهرة الاغتيالات المؤرقة التي تستهدف تعز واستقرارها وفي المقدمة الدعاة والخطباء ورجال الجيش والأمن، واثقين بأن تعز بجيشها و أمنها وحاضنتها الشعبية قادرة على محاصرة هذه المؤامرة الدنيئة وملاحقة المجرمين وتقديمهم إلى العدالة لنيل جزائهم العادل والانتصار للأبرياء والمظلومين.

 

و ختاما نكرر التهاني للجميع بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك سائلين الله -عز وجل- أن يعيده علينا و قد تحقق النصر لليمن و العزة للأمة و في مقدمتها الشعب الفلسطينى البطل.

 

 

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز

 

                 1 رمضان 1438

 

                   17 مايو 2018

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى