استشهاد المصور "علي أبو الحياء" متأثراً بإصابته في جبهة الساحل مطلع مايو الجاري

استشهاد المصور "علي أبو الحياء" متأثراً بإصابته في جبهة الساحل مطلع مايو الجاري

قالت مصادر مقربة من أسرة الصحفي "علي أبو الحياء" لـ"الصحوة نت"، إنه توفي اليوم الخميس في العاصمة المصرية القاهرة متأثراً بإصابته التي أصيب بها مطلع مايو الماضي في جبهة الساحل.

وكان قد استشهد القيادي الميداني في المقاومة التهامية بجبهة الساحل الغربي حسن دوبلة وعدد من مرافقيه، بانفجار عبوة ناسفة بين الخوخة وحيس، فيما أصيب المصور ابو الحياء بجروح قبل أن يلفظ أنفساه الأخيرة اليوم.

 ويعد المصور الصحفي "علي ابو الحياء" من المصورين الذين وثقوا معارك الجيش مع الحوثيين سيما في جبهتي حرض وميدي، وانتقل مؤخراً إلى جبهة الساحل.

وكان قد عاد الصحفي "ابو الحياء" الشهرين الماضيين إلى منزله في الساحل الغربي عقب تحرير الحيس والمناطق المجاورة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى