الحوثيون يغرون القبائل بأموال وأسلحة مقابل تجنيد عناصر جديدة في صفوفهم

الحوثيون يغرون القبائل بأموال وأسلحة مقابل تجنيد عناصر جديدة في صفوفهم

قالت مصادر بالعاصمة صنعاء، إن ميليشيا الحوثي أغرت مشائخ القبائل وضباط في الحرس الجمهوري غالبيتهم متقاعدون بمبالغ مالية وسيارات وأسلحة، مقابل تجنيدهم لأفراد في صفوف الميليشيا".

وأضافت المصادر وفقا لـ" عكاظ" "أن الميليشيا طالبت شيوخ القبائل بالتركيز على العائلات الفقيرة والأيتام والعسكريين في الحرس الجمهوري".

وأفادت "أن ميلشيات الحوثي اشترطت في حال قبول الأفراد بالتجنيد، الخضوع لدورات تدريبية، خصوصاً الذين كانوا يعملون في الأجهزة العسكرية الحكومية سابقاً".

وكشفت المصادر "أن الميليشيا الانقلابية اختطفت في الأيام الماضية مجموعة من منتسبي الحرس الجمهوري من منازلهم، وقبضت على بعضهم أثناء خروجهم من مناطق سيطرتها، وأخضعتهم لدورات طائفية قبل أن تدفع بهم إلى جبهات القتال".

وتأتي خطوة ميلشيات الحوثي الانقلابية بعد فشلها في تجنيد مسلحين تعوض بهم انهيار صفوفها، لجأت إلى إرشاء شيوخ القبائل بالأموال والسيارات الفارهة مقابل إمدادها بالمسلحين.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى