اتحاد جدة يتوج بطلاً لكأس الملك للمرة التاسعة في تاريخه

اتحاد جدة يتوج بطلاً لكأس الملك للمرة التاسعة في تاريخه

توج اتحاد جدة بطلاً لكأس الملك للمرة التاسعة في تاريخه عقب فوزه على الفيصلي 3-1، في المباراة النهائية التي احتضنها ستاد مدينة الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" في ختام الموسم الكروي السعودي والتي رعاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

 

وشهد الشوط الأول أفضلية للاتحاد الذي بدأ المباراة مهاجماً وسنحت له فرصة خطيرة بعد مرور دقيقتين حينما تلقى مهاجمه المصري محمود عبدالمنعم "كهربا" تمريرة مميزة من زميله الكويتي فهد الأنصاري ليسدد الكرة خارج الخشبات الثلاث.

 

وواصل الاتحاد هجومه وأهدر مهاجمه كهربا هدفاً محققاً بعد متابعته لتسديدة زميله التشيلي كارلوس فيلانويفا العائدة من الحارس مصطفى ملائكة ليسدد الكرة إلا أنها وجدت الحارس الذي أبعدها بصعوبة.

 

وسنحت فرصة خطيرة للفيصلي الذي حاول أن يرد على هجوم الاتحاد وأهدر مهاجمه البرازيلي روجيرو كوتينيو فرصة التسجيل بعد تلقيه تمريرة مميزة من مواطنه لويس غوستافو الذي وضعه أمام المرمى إلا أنه أخفق في ترويضها لتذهب لدفاع الاتحاد.

 

وعند الدقيقة 45 نجح الاتحاد بافتتاح التسجيل بعدما ارتقى لعرضية زميله فيلانويفا وحول الكرة برأسه لتستقر في شباك حارس الفيصلي مصطفى ملائكة.

 

وفي الشوط الثاني واصل الاتحاد هجومه وسنحت فرصة خطيرة لمهاجمه المصري كهربا الذي تلقى عرضية أمام المرمى من زميله التونسي أحمد العكايشي إلا أنه أخفق في تحويلها للشباك.

 

ورد الفيصلي سريعاً وكان قريباً من تسجيل هدف التعادل حينما تصدى لاعبه محمد أبوسبعان لخطأ قريب من منطقة الجزاء ليسدد الكرة إلا أنها ذهبت خارج المرمى.

 

وواصل الفيصلي محاولاته وأهدر مهاجمه البرازيلي روجيرو هدفاً محققاً بعد تلقيه تمريرة مميزة أمام المرمى من مواطنه لويس غوستافو إلا أنه سدد الكرة في الشباك الجانبية.

 

وعند الدقيقة 68 أجرى التشيلي خوسيه سييرا مدرب الاتحاد تغييره الأول بدخول اللاعب عبدالعزيز العرياني بديلاً للمصري كهربا، ليرد عليه الصربي فوك رازوفيتش مدرب الفيصلي بتغييره الأول بدخول المصري صالح جمعة بديلاً للبرازيلي روجيرو.

 

ولم يتوقف هجوم الفيصلي وسنحت له فرصة خطيرة لمهاجمه البرازيلي لويس غوستافو الذي اخترق دفاع الاتحاد وواجه المرمى وسدد الكرة إلا أنها وجدت الحارس عساف القرني.

 

وعند الدقيقة 78 اضطر مدرب الاتحاد سييرا لإجراء تغييره الثاني حينما دفع باللاعب عمار النجار بديلاً للمهاجم التونسي أحمد العكايشي المصاب.

 

وسنحت فرصة خطيرة للفيصلي لمهاجمه لويس غوستافو الذي تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء من زميله سلطان الغنام ليسدد الكرة قوية إلا أنها وجدت الحارس عساف القرني الذي تصدى لها بصعوبة.

 

وعند الدقيقة 82 أهدر البرازيلي غوستافو هدفاً محققاً بعد تلقيه تمريرة مميزة من زميله المصري صالح جمعة الذي وضعه في مواجهة المرمى إلا أنه سدد الكرة ضعيفة لتجد الحارس عساف القرني.

 

وعند الدقيقة 92 نجح مدافع الفيصلي سعيد الربيعي بتسجيل هدف التعادل بعدما ارتقى لعرضية زميله المصري صالح جمعة ليحول الكرة برأسه في شباك الحارس عساف القرني.

 

وعند الدقيقة 95 أهدر التشيلي كارلوس فيلانويفا لاعب الاتحاد هدفاً محققاً بعد تلقيه تمريرة داخل منطقة الجزاء من زميله عمار النجار ليسدد الكرة خارج الخشبات الثلاث، ليطلق الانجليزي كلاتنبيرغ حكم المباراة صافرته ملعناً نهاية الشوط الثاني وتمديد المباراة إلى الشوطين الاضافيين.

 

وفي الشوط الاضافي الأول تحسن أداء الاتحاد الذي تمكن بتسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة 102 بعدما تلقى تمريرة من زميله أحمد عسيري ليضع الكرة في الشباك إلا أن الحكم ألغاه بداعي التسلل ليستعين بتقنية الفيديو ويحتسب الهدف.

 

وفي الشوط الثاني الاضافي انتظر الاتحاد حتى الدقيقة 116 حتى تمكن من تسجيل الهدف الثالث والذي انتهت به المباراة ليتوج بكأس الملك للمرة التاسعة في تاريخه.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى