مسؤول حكومي يحذر من كارثة صحية بسبب رفض الحوثيين استقبال حملات التحصين

مسؤول حكومي يحذر من كارثة صحية بسبب رفض الحوثيين استقبال حملات التحصين

حذر مستشار وزير الصحة الدكتور محمد السعدي من كارثة صحية كبيرة، بسبب رفض الحوثيين استقبال تحصينات طبية وقائية لأمراض شلل الأطفال والحصبة والكوليرا والتهاب الكبد الوبائي.

ونقلت صحيفة «الشرق الأوسط» عن الأسعدي قوله "إن المشكلة في التحصين وعطلها الحوثيون بالكامل، لأنهم لا يؤمنون بالتحصين، وبالتالي فالأطفال وكبار السن في المناطق التي تسيطر عليها الجماعة الحوثية معرضون لكارثة طبية، لافتاً إلى أن التحصينات الطبية سوف يتم نقلها إلى السودان حتى لا يتم الاستفادة منها بعد رفض الميليشيات.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه منظمتا الصحة العالمية واليونيسيف، أمس (الخميس)، انطلاق حملة التطعيم ضد مرض الكوليرا في اليمن. وقالت المنظمتان في بيان، إن حملة التطعيم الفموي ضد الكوليرا، التي تعد الأولى من نوعها تنتهي في الخامس عشر من الشهر الحالي، قبل يوم واحد من شهر رمضان.

من جانبها، صرحت ممثلة اليونيسيف في اليمن ميريتشل ريلاينو، بأن حملة التطعيم هذه «تأتي في وقت حرج للغاية، نظراً لأن الأطفال في اليمن كانوا الأكثر تضرراً من تفشي المرض في العام الماضي، وما زالوا الأكثر عرضة لخطر سوء التغذية بسبب كثرة أعداد المصابين بسوء التغذية من فئة الأطفال، وتردي خدمات الإصحاح البيئي وممارسات النظافة».

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى