مجلس الأمن يطالب بوقف بناء المستوطنات بعد امتناع أمريكا عن التصويت

مجلس الأمن يطالب بوقف بناء المستوطنات بعد امتناع أمريكا عن التصويت

أقر مجلس الأمن الدولي، الجمعة، مشروع قرار يطالب إسرائيل بوقف فوري لبناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية، وذلك بموافقة 14 دولة من أعضاء المجلس الخمسة عشر، وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت، رغم مناشدة إسرائيل لها باستخدام حق النقض (الفيتو) لمنع تمرير مشروع القرار. 

 

وأعادت ماليزيا والسنغال وفنزويلا ونيوزيلندا، الجمعة، طرح مشروع القرار للتصويت في مجلس الأمن، بعد يوم من سحب مصر له تحت ضغط من إسرائيل والرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب. ورغم تراجعها عن طرح مشروع القرار فقد صوت مندوب مصر في مجلس الأمن لصالح المشروع.

 

وكان مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة داني دانون دعا الولايات المتحدة إلى استخدام حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار، قائلا: "ندعو الولايات المتحدة إلى الوقوف بجانبنا ونتوقع من أكبر حليف لنا مواصلة سياستها الطويلة الأمد ونقض هذا القرار".

 

ووجهت إسرائيل انتقادات حادة لإدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إذ قال مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى، لـCNN، إن "أوباما ووزير خارجيته جون كيري يقفان وراء هذه الخطوة المخزية ضد إسرائيل في الأمم المتحدة"، وأضاف: "الإدارة الأمريكية طبخت سرا مع الفلسطينيين مشروع قرار ضد إسرائيل من وراء ظهرنا، وسيكون داعما للإرهاب والمقاطعات".

 

وطلبت مصر، الخميس، تأجيل التصويت على مشروع قرار قدمته إلى مجلس الأمن حول الاستيطان الإسرائيلي بعد ضغوط من الإسرائيليين واتصال بين ترامب والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وفقا لما قالته مصادر دبلوماسية لـCNN.

 

وكان ترامب ونتنياهو طالبا إدارة الرئيس باراك اوباما باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار. وقال ترامب: "السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين لن يتحقق إلا من خلال المفاوضات المباشرة بين الجانبين وليس من خلال أن تفرض الأمم المتحدة شروطا". وأضاف أن مشروع القرار "يضع إسرائيل في موقف تفاوضي ضعيف للغاية وينطوي على ظلم شديد لجميع الإسرائيليين".

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى