السعودية تتواصل مع المنتجين للحد من أي نقص في إمدادات النفط

السعودية تتواصل مع المنتجين للحد من أي نقص في إمدادات النفط

 كشف وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، أن بلاده على اتصال وثيق مع عدة جهات منتجة للنفط، لضمان استقرار أسواق الخام، والحد من أثر أي نقص في الإمدادات.

 

وقال الفالح، خلال تدوينة له على حسابه في "تويتر"، الأربعاء، إنه يتواصل مع رئاسة منظمة "أوبك"، وروسيا، والولايات المتحدة، والمنتجين من داخل "أوبك" وخارجها، إضافة للمستهلكين الرئيسيين للخام.

 

تأتي تصريحات الفالح، بعد يوم من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن قرار بلاده الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران (ثالث أكبر منتجي أوبك بـ 3.8 ملايين برميل يوميا).

 

الوزير السعودي أكد أنه على إثر انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، "نؤكد على التزام المملكة بدعم استقرار الأسواق البترولية، لما فيه مصلحة المنتجين والمستهلكين، وسنعمل مع كبار المنتجين داخل أوبك وخارجها، ومع كبار المستهلكين للحد من آثار أي نقص في الإمدادات".

 

والسعودية أكبر منتج للنفط في أوبك بنحو 10 ملايين برميل يوميا، بينما تتجاوز صادراتها اليومية 7 ملايين برميل.

 

ويعني قرار الانسحاب الأمريكي إمكانية تعطيل إمدادات النفط الإيرانية، التي عادت كواحدة من كبرى الدول المصدرة للخام في 2016، بعد رفع العقوبات المفروضة عليها مقابل تقييد برنامجها النووي.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى