عدد من تجار القات يرفضون دخول مدينة إب احتجاجاً على جبايات باهظة يفرضها الحوثيون

عدد من تجار القات يرفضون دخول مدينة إب احتجاجاً على جبايات باهظة يفرضها الحوثيون

قال مصدر محلي إن عدداً من تجار "القات" أحجموا عن الدخول مدينة إب عاصمة المحافظة بعد فرض مليشيا الحوثي الإنقلابية عليهم إتاوات مالية باهظة.

وأكد المصدر أن مسلحي المليشيا الإنقلابية في المدخل الشرقي لمدينة إب فرضوا جبايات مالية كبيرة تحت مسمى "ضرائب" خمسة أضعاف عما كانت عليه في السابق.

واشتكى كثير من تجار القات في محافظة إب من زيادة الجبايات المالية عليهم من قبل مسلحي مليشيا الحوثي مؤكدين بأنها مبالغ مرتفعة وباهضة ويتم جبايتها لصالح قيادات حوثية.

وفي مدينة إب أكدت مصادر محلية بأن مليشيا الحوثي الإنقلابية تقوم بحملات تفتيش على معارض السيارات بمدينة إب بهدف ابتزاز مالكي المعارض وفرض جبايات مالية تحت مبررات عدة.

وفي موضوع آخر متعلق بالجبايات المالية قال سكان محليون بأن نساء حوثيات وصلن لعدد من منازل سكان مدينة إب للبحث عن المبالغ الحقيقة للإيجارات حتى يتم اعتماد ايجار شهري على كل شقة يورد لصالح المليشيا الإنقلابية في العام  الواحد ، فرضا عن إتاوات أخرى ستفرض على مالكي المنازل والبيوت بجميع حارات المدينة.

وتفرض المليشيا الإنقلابية إتاوات مالية على أبناء المحافظة بين الفينة والأخرى والتي ساهمت من تعقيدات الحياة المعيشية للمواطنين والتي تردت بشكل أكبر بفعل الحرب والإنقلاب.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى