الحكومة تستنكر استهداف مركز إعادة تأهيل الأطفال المجندين بمأرب وتصفه بـ" الارهابي"

الحكومة تستنكر استهداف مركز  إعادة تأهيل الأطفال المجندين بمأرب وتصفه بـ" الارهابي"

استنكرت الحكومة بشدة قصف مليشيات الحوثي الانقلابية لمقر مركز إعادة تأهيل الأطفال المجندين بقذائف كاتيوشا، واحداث اضرار مادية في محافظة مأرب والممول من قبل مركز الملك سلمان للإغاثة الاعمال الإنسانية.

وقال وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح، ان استهداف منظمة مدنية ومركز انساني مختص بتجنيد الأطفال الذي جندتهم المليشيات يعد عملاً ارهابياً بامتياز وغير اخلاقي ومخالف لكل القوانين الدولية.

 ودعا المنظمات الإنسانية الدولية وخاصة مفوضية حقوق الانسان والمنظمات المعنية بحقوق الأطفال إلى ادانة هذا العمل والضغط بكل الوسائل والسبل لإيقاف الجرائم والانتهاكات التي تمارسها الميليشيا بحق المنظمات الدولية والإنسانية.

وأضاف "ان استهداف الميليشيا للمركز الذي يعمل على تقديم الخدمات الانسانية، يعد تطوراً خطيراً في مسلسل الجرائم الإرهابية التي تمارسها المليشيات بحق المنظمات الإنسانية والاغاثية وهو ما يستدعي من المنظمات الإنسانية، تجريم هذه الأفعال والتصرفات، معتبراً أن دعم مركز الملك سلمان للإغاثة لمركز إعادة تأهيل الأطفال يعد عملاً انسانياً خالصاً ويحظى بتأييد واشادة محلياً واممياً.

وطالب وزير الإدارة المحلية منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، تسجيل وحصر هذه الجرائم وتقديمها الى مجلس الأمن الدولي باعتبار الميليشيا تستهدف المراكز الإنسانية والمختصة بتقديم الخدمات الانسانية للأطفال وللشعب اليمني.

وثمن الجهود التي يبذلها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والدعم السخي الاغاثي والإنساني الذي يقدمه لليمن، في كافة المجالات، سواء عبر فروع المركز وفرقه الميدانية في اليمن او عن طريق تمويل المنظمات الأممية لتقديم مشاريع اغاثية وإنسانية لكافة المحافظات، بحيادية ووفقاً للقوانين الإنسانية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى