"النقد الدولي": 294 مليار دولار عجز موازنات الشرق الأوسط حتى 2022

"النقد الدولي": 294 مليار دولار عجز موازنات الشرق الأوسط حتى 2022

توقع المدير الإقليمي لصندوق النقد الدولي في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، جهاد أزعور، أن يسجل عجز المالية العامة لموازنات دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نحو 294 مليار دولار، بحلول 2022.

 

وأضاف أزعور، خلال مؤتمر صحفي في دبي، لإطلاق تقرير آفاق الاقتصاد الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، الأربعاء، أن هناك عوامل تدفع الدين في المنطقة نحو تسجيل هذا الرقم خاصة في الدول المصدرة للنفط.

 

وتابع: "تشمل العوامل، تباطؤ وتيرة الضبط المالي، وآفاق النمو الضعيفة وتوقعات ارتفاع تكاليف التمويل في ظل التشديد المتوقع للسياسة النقدية في الاقتصادات المتقدمة".

 

وكان لهبوط أسعار النفط الخام منذ 2017، دور في تراجع مداخيل الدول النفطية؛ فيما تأثرت موازنات الدول المستهلكة للنفط من توترات المنطقة العربية واللاجئين.

 

المسؤول الأممي أشار إلى وجود 312 مليار دولار ديون دولية صادرة عن جهات غير حكومية بالمنطقة ( 40 بالمائة منها تخص شركات مملوكة للحكومة) يحل استحقاقها في السنوات الخمس المقبلة.

 

وزادت الدول العربية في الشرق الأوسط، التوجه نحو أسواق الدين لتمويل عجز موازناتها، كذلك الحال بالنسبة للمؤسسات والشركات العاملة، لتوفير السيولة اللازمة لنفقاتها ومشاريعها.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى