مقتل قيادات حوثية بارزة والمليشيات تكثف أحكام الإعدام لإرهاب المناهضين لها

مقتل قيادات حوثية بارزة والمليشيات تكثف أحكام الإعدام لإرهاب المناهضين لها

قضت محكمة خاضعة للحوثيين في صنعاء بإعدام ثلاثة مواطنين، بعد أن أدانتهم بالتخابر مع دول تحالف دعم الشرعية، والانتماء إلى تنظيم القاعدة، ليرتفع بذلك عدد المحكومين بالإعدام إلى 12 شخصاً خلال الأسبوع الأول من تولي مهدي المشاط، صهر زعيم جماعة الحوثي، رئاسة مجلس حكم الانقلاب، خلفا لسلفه القتيل صالح الصماد.

وقال متابعون للملف في صنعاء لـ«الشرق الأوسط» إن الميليشيات تحاول بتكثيف أحكام الإعدام، تنفيذ سياسة جديدة للمشاط، ترتكز على إثارة الهلع في صفوف المعارضين بهدف إجبارهم على التوقف عن مناهضتها ولزوم الصمت.

في السياق.. أكدت مصادر ميدانية مقتل صبري عبد الكريم سالمين، المعين من قبل الجماعة قائداً للواء الثاني حرس حدود، مع عدد من مرافقيه، في جبهة البقع شمال صعدة، جراء غارة للتحالف العربي.

 وجاء هذا غداة اعتراف جماعة الحوثي بمقتل قائد أركانها للمنطقة العسكرية السابعة محمود النقيب، مع ثلاثة من معاونيه في محافظة البيضاء, ومقتل القائد الحوثي أبو عبده القعود المكلف جبهة حيس، إلى جانب أسر قائد الجماعة في جبهة الوازعية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى