الكويت: ما يحدث بحلب عار وإهانة ولن يغفر لنا التاريخ

الكويت: ما يحدث بحلب عار وإهانة ولن يغفر لنا التاريخ

قال الشيخ صباح خالد الصباح، وزير الخارجية الكويتي، الخميس، إن ما يحدث في حلب بسوريا يعتبر عارا وإهانة، لافتا إلى أن التاريخ لن يغفر ما يجري هناك.

 

 

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها الشيخ الصباح بالاجتماع الطارئ للجنة التنفيذية على مستوى وزراء الخارجية بمنظمة التعاون الإسلامي، حيث قال: "إن ما يحدث في عموم سوريا وفي حلب تحديدا أمر يبعث على الخجل والعار ويشكل في مجمله إهانة لنا جميعا وإهانة لكرامتنا الإنسانية."

 

وتابع وزير الشيخ الصباح وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية: "لن يغفر لنا التاريخ ولن ترحمنا أجيالنا الحالية والقادمة وقوفنا متفرجين مكبلين تجاه هذه الدماء التي تسال."

 

من جهته قال عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي: "إن المملكة قامت مؤخراً بالعديد من الاتصالات بالأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة والدول الشقيقة والصديقة تعبيراً عن مواقفها وأهمية التحرك الفوري لإيقاف آلة القتل."

 

وأشار الجبير قائلا، وفقا لما نقله الموقع الرسمي لوزارة الخارجية بالمملكة إلى أن بلاده رحبت بصدور قرار مجلس الأمن رقم 2328 بشأن نشر مراقبين دوليين في مدينة حلب للإشراف على عمليات إخلاء المدنيين، معبرة عن مؤازرتها ومساندتها للشعب السوري فيما يواجه من إبادة جماعية يرتكبها النظام السوري في كافة أرجاء سوريا.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى