صحفي مقرب من المليشيا يكشف تفاصيل قتل الحوثيين لأحد مسلحيهم بالتعذيب

صحفي مقرب من المليشيا يكشف تفاصيل قتل الحوثيين لأحد مسلحيهم بالتعذيب

كشف الصحفي المقرب من مليشيات الحوثي ورئيس تحرير صحيفة الأولى في صنعاء / محمد عايش / عن تفاصيل مرعبة حول  قصة مقتل شاب على يد الحوثيين بعد أن قاتل معهم في عدد من الجبهات.

ففي منشور له على صحفته بالفيسبوك، قال الصحفي عايش " إن مليشيات الحوثي قتلت الشاب "محمد عبد الله عاطف"، في سجونهم جراء التعذيب الشديد الذي تعرض له طيلة سنة وشهرين، بالرغم أنه كان يقاتل في صفوفهم، وبعد أن أبلغوا أسرته بوفاته، طلبوا منها استلام الجثة وعدم إثارة القضية نهائيا.

ويعد الصحفي "عايش" من الصحفيين الذين ساندوا الحوثيين في الحروب التي خاضوها طيلة الفترة الماضية، وشكل مع آخرين غطاءً إعلامياً للانقلاب منذ اجتياح الحوثيين لدماج وعمران وصولاً إلى عدن.

 وأضاف عياش" أنه وبعد أن عانت عائلته ويلات اختفائه، وبعد أن فقدت أمه بصرها (حرفياً وليس مجازاً) جراء البكاء على وحيدها المخفي (بعد مقتل أخيه معهم أيضا)، وبعد أن ظلت كل قياداته تكذب بشأنه طوال هذه المدة، بعد هذا كله اتصل مشرف حوثي بقبيلة الضحية طالبا منهم المجيء لاستلام جثة ابنهم من إحدى الثلاجات!!

وتابع عياش " لم يُقتل الشاب في المعارك التي كان يخوضها بشجاعة، كالشجاعة التي أودت بحياة أخيه من قبله، بل قتل بأعقاب بنادق جماعته التي يفترض أنه يقاتل معها.. ولم يكن الحادث مجرد حادث جنائي، فالقتلة من الجهاز الحوثي المعروف بـ "الأمن الوقائي"، والقتل تم في السجن وخلال عمليات التحقيق والتعذيب.

وذكر عياش أن الحوثيين استمروا بالكذب على عائلته، وكانوا يرسلون مرتبات القتيل لبعض الأشهر إلى زوجته ليوهم عائلته بأنه لايزال حياً.

قال  "بعد أن قرروا الكشف عن مصيره طلبوا من عائلته أن تستلم الجثة مع الدية وتغلق فمها، اضافة إلى رفضهم حتى اللحظة الكشف حتى عن مجرد اسم القاتل أو عن السبب في الإقدام على اعتقال الضحية ابتداء ثم تعذيبه حتى الموت".

وكشف "عياش" أن الجماعة لديها كثير من الوجوه البشعة غير أن الأمنيين، حسب قوله، لديهم هم الوجه الأكثر بشاعة.

 وأشار إلى أن حجم الجرائم التي يرتكبها هؤلاء باتت عصية على الاحتمال لدى أي إنسان يحمل قيراطاً واحداً من ضمير أو آدمية والأدلة، والوقائع، أكبر من القدرة على الإحصاء، حسب قوله.

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى