محافظ تعز: لن نتراجع عن قرار تسليم المؤسسات ولا مجال لبقائها مسكونة بالمؤامرات

محافظ تعز: لن نتراجع عن قرار تسليم المؤسسات ولا مجال لبقائها مسكونة بالمؤامرات

قال محافظ محافظة تعز الدكتور / أمين أحمد محمود / إن توجيهات تسليم مؤسسات الدولة كانت صريحة و واضحة فيما يخص استعادة مؤسسات الدولة في تعز وتفعيل دورها بما يخدم برنامج عودة الحياة للمحافظة.

وشدد المحافظ في بيان له تلقى موقع "الصحوة نت" نسخة منه، شدد على الجميع الالتزام بالتوجيهات وأن ينفّذوها حرفياً، حسب قوله.

وأكد محمود أنه لا مجال لبقاء هذه المؤسسات خاويةً على عروشها أو مسكونةً بالمؤامرات وحبْك الدسائس على تعز وأبنائها من قِبَل قوى التطرف والإرهاب التي لا تريد الأمن والاستقرار وعودة الحياة لتعز.

وذكر البيان أن هذه القوى تخدم في آخر المطاف قوى الشر الانقلابية وتنفذ برامجها الظلامية والكهنوتية.

وجاء في البيان " قرار تسليم مؤسسات الدولة لن نتراجع عنه أبداً من أجل هذه المدينة التي تستحق الحياة وتستحق أن تعود إليها مشاريع وبرامج التنمية والبناء ، ولا يجب أن يفهم أو يفسر أو يتكهن أحد في تعز أن هذه القرارات موجهة ضد طرف أو مكون من مكونات النضال والمقاومة في تعز".

 وقال البيان إن الوحدات العسكرية المنضوية تحت قيادة اللواء 35 هم شركاء رئيسيون في هذه المعركة وجزء من الجيش الوطني في تعز الشرعية.

وعول المحافظ على الجميع أن يوقفوا استهداف بعضهم البعض في الداخل التعزي وأن يوحدوا الصف لمواجهة عدو تعز الخارجي المتمثل بمليشيا الإنقلاب والكهنوت وعدو تعز الداخلي المتمثل بقوى التطرف والإرهاب.

وأكد المحافظ في بيانه أن أي انحراف عن معركة الانقلابيين سيقف في وجهه بكل حزم وقوة.

 وأشار إلى أن توجيه السلاح فيما بين رفقاء النضال والمقاومة في تعز هو أمر مرفوض ويجب تصحيح مسار ذلك والذهاب لإستكمال تحرير مدينتنا المحاصرة والصامدة من قوى الإنقلاب بالتزامن مع مواجهة قوى التطرف والإرهاب، مؤكداً أنه سوف يخسر كثيراً من يتجاوز ذلك ويتجه لتصفية حسابات ومصالح خاصة على المصلحة الوطنية العليا وعلى حساب أمن واستقرار وتماسك الجسد التعزي الواحد، وذلك حسب ما جاء في البيان.

وتشهد مدينة تعز، مواجهات مسلحة بين حملة أمنية اطلقتها قيادة المحور بتوجيهات من محافظ المحافظة، لملاحقة عناصر الاغتيالات واستعادة مؤسسات الدولة.

وسقط "الخميس" قتيلان وتسعة جرحى في تجدد المواجهات بين الحملة الأمنية والمسلحين في المدينة.


 

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى