استمرار اعتقال التربويين "زكريا قاسم ونضال باحويرث" يفجر موجة سخط شعبي في عدن

استمرار اعتقال التربويين "زكريا قاسم ونضال باحويرث"  يفجر موجة سخط شعبي في عدن

تشتعل مواقع التواصل الاجتماعي بالمنشورات والتعليقات الحزينة بعد اختطاف شخصيتين تربويتين واجتماعيتين تحظيان بجماهير شعبية في العاصمة المؤقتة عدن.

حيث لاقت عملية اختطاف الأستاذ / زكريا احمد قاسم والشيخ نضال باحويرث/، جملة من ردود الأفعال المستنكرة والمستهجنة، الرافضة لمثل هذه العمليات التي تقوض السلم العام في المجتمع العدني.

وكان مجهولون قد اقدموا فجر يوم السبت في السابع والعشرين من يناير الماضي على اختطاف الناشط الاجتماعي والاغاثي وعضو محلي مديرية المعلا السابق زكريا أحمد قاسم من امام منزله إلى جهة غير معلومة.

في حين اقدم مسلحون يتبعون أمن عدن ويرتدون لباسا أسودا وأقنعة سوداء على متن سيارة سنتافي وباص هايس وانتشروا في الشارع أمام مسجد الذهيبي شاهرين السلاح في وجه الناس ومنعوهم من الاقتراب واقتادوا الداعية باحويرث إلى سيارة مدنية غير مرقمة أثناء دخوله مسجده ليؤم الناس بصلاة العصر.

وكانت مصادر خاصة مقربة من أسرة المختطف باحويرث، قد أكدت أنها علمت أن المختطف محتجز لدى قوات مكافحة الإرهاب في مدينة القلوعة، وهو ما ضاعف من حجم السخط المجتمعي لتصرفات الجهات المناط بها الحفاظ على الاستقرار لا تقويضه.

ويعد باحويرث واحداً من أبرز الشخصيات الاجتماعية بمديرية كريتر خاصة والعاصمة عدن عامة، فهو استاذ تربوي بثانوية لطفي أمان وإمام وخطيب جامع الذهيبي بشارع الهريش بكريتر، وقد تقلد منصب أمين عام المجلس المحلي في صيرة بين عامي 1993 و 1998، وكذا كونه أميناً عاماً سابقاً لجمعية الإصلاح الاجتماعية الخيرية.

يقول "عمر محمد حسن" على حسابه في الفيس بوك رصده "الصحوة نت" ان إخلاء عدن من الخطباء والمصلحين مخطط يسير بوتيرة عالية.

واضاف عمر أن تصفية الخطباء كما هو الحال للشيخ ياسر العزي خطيب مسجد الرويشان بالمنصورة واختطاف الشيخ نضال باحويرث إمام وخطيب مسجد مُذيهب بكريتر كفيل بإدخال عدن ضمن غابة يحكمها إخوة موكلي.

كما أشاد المواطن محمد حسين أحد جيران الشيخ نضال باحويرث بسيرة الشيخ وأخلاقه وقيمه الرفيعة داعيا الله عزوجل ان يفك اسرة .

وقال محمد "إن الشيخ نضال باحويرث صالح جارنا في عدن ..اشهد لله انه من اكثر الشخصيات اخلاقا ومرؤة...له ايادي بيضاء في الصلح بين المتخاصمين واعمال الخير.. اسأل الله ان يفك أسرك ولا يسمعنا عنك اي مكروه".

كما تقدم نائب رئيس الدائرة الاعلامية احزب الاصلاح خالد بالشكر لخاطفي الشخصيتين نضال وزكريا التي زاد التعاطف الشعبي مع اعضائه لاسيما منهم المختطفين.

وقال خالد سامي في حسابه: شكرا لخاطفيهم! فقد قدموا خدمة مجانية للإصلاح، ففي الوقت اللي يحاولوا يشيطنوا الاصلاح ويحرضوا على اجتثاثه زاد التعاطف الشعبي مع اعضائه لاسيما منهم المختطفين، لا غرو فالغباء جند من جنود الله وما يعلم جنود ربك الا هو.

وتستمر الجهات الأمنية في العاصمة المؤقتة عدن في اخفاء الشخصيتين الاجتماعيتين الأستاذ / زكريا أحمد قاسم والشيخ نضال باحويرث / قسراً في سجونها دون معرفة مكانهما أو كشف أسباب اختطافهما.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى