لأول مرة.. الحكومة تعقد اجتماعاً استثنائياً في سيئون وتناقش أوضاع اقليم حضرموت

لأول مرة.. الحكومة تعقد اجتماعاً استثنائياً في سيئون وتناقش أوضاع اقليم حضرموت

عقدت الحكومة اليمنية ولاول مرة في تأريخها اجتماعا استثنائيا، اليوم الخميس، في المجمع الحكومي بمدينة سئيون محافظة حضرموت برئاسة رئيس المجلس الدكتور أحمد عبيد بن دغر.

وقال رئيس الوزراء" إن انعقاد مجلس الوزراء في مدينة سئيون ولأول مره في تاريخها بحضور غالبية اعضاء الحكومة خير دليل على أن نقول للعالم أن حضرموت بكل مديرياتها وواديها وصحرائها أمنة ومستقرة ولن نسمح بالعبث بأمنها واستقرارها وسنسعى بكل الجهود لمحاربة الاٍرهاب والتطرف أينما وجد".

وأضاف "نحن اليوم هنا لنقوم بتثبيت دعائم الدولة في الوادي والصحراء وحضرموت واليمن عامة وسنحقق النصر بإذن الله وسنهزم الميليشيا الحوثية ومشروعها الإيراني الطائفي العنصري وسنمضي قدما نحو تأسيس الدولة الاتحادية من سته أقاليم الذي اتفقنا عليها في مخرجات الحوار الوطني وانقلبت عليها الميليشيا الحوثية الإرهابية".

واكد رئيس الوزراء ان المجلس سيناقش اوضاع اليمن عامة من سئيون وتداعيات الانقلاب على الدولة والسلطة الشرعية والعمل على هزيمة الميليشيا وإجبارهم على العودة إلى طاولة الحوار والالتزام بالمرجعيات الثلاث المتمثّلة في المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216.

كما مضي الحكومة وبكل اصرار وعزيمة على فرض هيبة الدولة وتطبيع الأوضاع في كل مديريات الوادي والصحراء وعودة عمل النيابات العامة وأقسام الشرطة والمحاكم في كل مديريات الوادي والصحراء كما فعلت الحكومة في مديريات الساحل وباقي المحافظات المحررة.

واشاد رئيس الوزراء بالدعم السخي الذي قدمه التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية بمشاركة فاعلة من دولة الإمارات العربية المتحدة من اجل استعادة الدولة وانهاء الانقلاب وعودة الشرعية ممثلة في فخامة رئيس الجمهورية إلى العاصمة صنعاء

وناقش الاجتماع بحضور محافظي محافظات حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني، وشبوة اللواء علي بن راشد الحارثي ووكيل أول محافظة المهرة عضو مجلس الشورى عبدالله الكثيري وقائد المنطقة العسكرية الاولى اللواء صالح طيمس ،الأوضاع الأمنية والخدمية في محافظات اقليم حضرموت عامة ومديريات الوادي والصحراء خاصة

وأقر مجلس الوزراء اعتماد مليار ريال لاستكمال مشروع بناء وحدات سكنية متضرري السيول على أن يتم رفع تقرير من صندوق التعويضات وتقديمه لمجلس الوزراء لاتخاذ القرار المناسب. وكذلك اعتماد 400 مليون ريال لتعشيب الأستاد الأولمبي بسيئون.

وكلف المجلس وزير التعليم العالي برفع الدراسات اللازمة لإنشاء واعتماد خمس جامعات في لحج، والضالع، وشبوة، وسيئون،والمهرة.

وصادق المجلس على دعم الهيئات والمستشفيات الحكومية بحسب الحاجة السكانية لخدماته..موجهاً سرعة تنفيذ زفلتت طريق شبوة-العبر بمسافة 13 كيلو..مكلفاً وزارة الاشغال العامة بذلك.

واعتمد المجلس رصف الشوارع الداخلية في مدينة حديبو محافظة سقطرى بمسافة عشرة كيلو.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى