فرنسا تستضيف مؤتمرا للسلام بالشرق الأوسط في 15 يناير

فرنسا تستضيف مؤتمرا للسلام بالشرق الأوسط في 15 يناير

قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو يوم الخميس إن بلاده ستعقد مؤتمر السلام الخاص بالشرق الأوسط في باريس بمشاركة نحو 70 دولة وستوجه الدعوة للزعيمين الإسرائيلي والفلسطيني لعقد لقاء منفصل في نهايته.

 

وحاولت فرنسا مرارا إحياء عملية السلام هذا العام إذ عقدت مؤتمرا تمهيديا في يونيو حزيران شاركت فيه الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ودول عربية كبرى لبحث مقترحات دون حضور الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.

 

كانت فرنسا تعتزم عقد مؤتمر لمتابعة ما جاء في المؤتمر الأول قبل نهاية العام يحضره رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس لبحث إمكانية عودة الجانبين إلى مائدة المفاوضات وإحياء محادثات السلام المتوقفة.

 

ورفض نتنياهو مرارا اقتراح عقد المؤتمر.

 

وأضاف أيرو للصحفيين "ما زالت فرنسا مصممة على عقد مؤتمر في باريس للتأكيد مجددا على ضرورة حل الدولتين."

 

ومضى يقول "15 يناير هو الموعد المحدد ووجهت الدعوة لسبعين دولة. لن نتخلى (عن هذا المسعى) الآن."

 

وذكر مصدر دبلوماسي فرنسي أن دعوات ستوجه أيضا إلى نتنياهو وعباس للقاء الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند لاستعراض نتائج المؤتمر.

 

وقال المصدر إن التعامل مع هذه القضية بات مهما أكثر من أي وقت مضى في ظل الغموض الذي يكتنف كيفية تعامل الإدارة الأمريكية المقبلة مع القضية.

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى