الجيش يتقدم شمال وشرق صعدة والحوثيون يشيعون قائد ميليشياتهم في الحدود

الجيش يتقدم شمال وشرق صعدة والحوثيون يشيعون قائد ميليشياتهم في الحدود صورة إرشيفية

أحرزت / قوات الجيش الوطني / والتحالف العربي، تقدماً جديد في محور علب شمال محافظة صعدة، تزامن ذلك مع استمرار العمليات العسكرية شرق وغرب المحافظة، المعقل الرئيسي للمليشيات الانقلابية شمال اليمن.

وقال مصدر ميداني إن قوات الجيش شنت، اليوم السبت، هجوماً على مواقع وأوكار المليشيات الانقلابية في مديرية باقم، وتمكنت من السيطرة على عدة مواقع جبلية بعد اشتباكات عنيفة، خلفت عشرات القتلى والجرحى معظمهم من عناصر المليشيات الانقلابية.

وأضاف المصدر لـ"الصحوة نت" أن العملية الهجومية، تزامنت مع غارات جوية شنها طيران التحالف العربي على مواقع وتحركات للمليشيات في المديرية ذاتها، وعلى تحركات في مديريات منبه ورازح والظاهر التي يحرز فيها الجيش الوطني تقدماً مستمر منذ انطلاق عملياته العسكرية قبل ايام شمال محافظة صعدة.

وأشار المصدر إلى أن مدفعية الجيش الوطني قصفت وبشكل عنيف مواقع وانفاق المليشيات غرب البقع، واستهدفت آليات للمسلحين على طريق كتاف البقع.

وتشهد جبهات القتال بمحافظة صعدة مواجهات مستمرة، وسط انهيارات للمليشيات الانقلابية وتزايد خسائرها البشرية والعسكرية، وسقوط العشرات من قياداتها الميدانية والموالية.

وكانت المليشيات الحوثية زعمت بأن مسلحيها صدوا عمليات للجيش الوطني والتحالف في جبهة عسير، فيما نقلت وسائل إعلامهم تفاصيل تشييع مسؤول جبهة الحدود اللواء/ ناصر القوبري/، والذي سقط قتيلاً قبل أيام مع العشرات من عناصر المليشيات في غارات جوية استهدفتهم قبالة الحدود السعودية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى