بعد فشل حملات التحشيد.. الحوثيون في حجة يستغلون مراسيم التشييع لجلب مقاتلين

بعد فشل حملات التحشيد.. الحوثيون في حجة يستغلون مراسيم التشييع لجلب مقاتلين

تشهد محافظة حجة حملات تشييع لعشرات القتلى من المغرر بهم مع ميليشيا الحوثي بشكل يومي إثر هزائم متتالية تكبدتها في الأيام الاخيرة هي الاسوأ منذ انقلابهم على السلطة الشرعية.

وكشف شهود عيان في بعض مديريات المحافظة في تصريح "للصحوة نت"، أن عشرات القتلى يتم تشييعهم من مقاتلي التمرد الحوثي بشكل يومي، وأن بعض القرى خاصة في مديريات الشرفين تشهد عمليات دفن جماعي لقتلاها تقدر بين خمسة إلى عشرة اشخاص.

وقال الشهود إن اعداد كبيرة من بين القتلى أطفال دون سن الثامنة عشرة، في جريمة أخرى تضاف الى رصيد الميليشيات الحوثية التي تمارسها بحق الاطفال وتزج بهم في حروب يعلمون خسارتهم لها مسبقا.

وبحسب مصادر مقربة من الميليشيا فإن الحوثيين يحاولون استغلال عمليات التشييع للقتلى والاستعراض بمواكب التشييع بين الأهالي لكسب تعاطف المواطنين معهم للدفع بمزيد من المقاتلين في جبهاتهم التي تواجه عجزا كبيرا في المقاتلين نتيجة الضربات التي تلقتها من قبل قوات الجيش الوطني والتحالف العربي خاصة منذ مطلع الشهر الجاري.

وتفيد المعلومات أن حملات التحشيد التي نفذتها قيادات الميليشيات بالمحافظة قد فشلت ولاقت ردود افعال عكسية من قبل الأهالي الذين ابدوا سخطهم تجاه الحوثيين، الأمر الذي جعل المتمردين يستخدمون عمليات التشييع لإثارة عواطف المواطنين الا انها هي الاخرى لم تؤت ثمارها، رغم استخدام أساليب الترغيب والترهيب.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى