رابطة أسر شهداء تعز تأسف لما ورد على لسان المحافظ

رابطة أسر شهداء تعز تأسف لما ورد على لسان المحافظ جانب من مسيرة أمس السبت

عبرت رابطة أسر  شهداء تعز عن أسفها لما ورد على لسان محافظ المحافظة الدكتور / أمين أحمد محمود/.

وكان محمود قد وصف أمس السبت من يدعو للمسيرات في المحافظة بالطابور الخامس وأنهم يخدمون الحوثيين، حسب قوله.

وقالت الرابطة في بيان لها تلقى موقع "الصحوة نت " نسخة منه، قالت إنها دعت إلى مسيرة سلمية مع سماعها ومتابعاتها لخطوات تمكين طارق عفاش والإعداد له للتوجه إلى تعز التي استعصى عليه وعلى حليفه الحوثي أن يدخلوها بلباس الكهنوت، فتقمص لباسا آخرا  ليدخلها باسم العائلة بينما لم تجف بعد دماء شهداء تعز من عدوان تحالف الحوثي صالح. 

وجاء في بيان الرابطة: "إن الرابطة تأسف كل الأسف من كلام محافظ المحافظة الذي كنا نعتقد وما نزال أنه سيكون المدافع الأول عن حقوق الشهداء و الجرحى ودمائهم، والراعي الحنون لأسرهم فإذا به يصف المسيرة المنتصرة للشهداء والجرحى بالغوغائية والمأجورة؛ وهنا ندعو الأخ المحافظ إلى الحذر من الطابور الخامس الذي يجتهد في التضليل وقلب الحقائق وحباكة الأكاذيب، مؤكدين على ضرورة اللقاء به وهو ما طلبناه مرارا".

وشكرت الرابطة أبناء تعز الذين خرجوا حشودا في المدينة ومديريات المعافر والمواسط والشماتين من كل القوى والأحزاب والمستقلين والمرأة والشباب  ملبين الدعوة وفاء للشهداء وتأكيدا على استمرارية الثورة ورفضا للقتلة.

وعبرت عن عتبها لمن قالت إنهم رموا المسيرة بتهمة أخرى وهي أنها ضد التحالف العربي مع أن المسيرة أكدت في بيانها وبوضوح تقديرها وتثمينها لدور دول التحالف في مواجهة الانقلاب مطالبة  بمزيد من الدعم كون الجميع في خندق  واحد.

وقالت الرابطة إن أمهات الشهداء وبناتهم وزوجاتهم وآبائهم وأسرهم عندما شعروا أن من قتلهم قادم لينكأ الجراح ويستفز المشاعر على مرأى ومسمع عبروا عن رفضهم واستيائهم وخيبتهم من الرد السلبي غير المتوقع لمن  كنا نعدهم الحصن المنيع في وجه المتاجرين بقضايا الشهداء والجرحى، ولم يكن يُتوقع أن تهون دماء الشهداء والجرحى وكرامة أسرهم إلى هذا الحد عند البعض وممن كنا نظن أنهم السند لنا.

ورفضت الرابطة أن توصف مطالب أسر الشهداء بغوغاء ومستأجرين وطابور خامس، مؤكدة  أن أسر الشهداء والجرحى التي قدمت كل تلك التضحيات في معركة الكرامة والتحرير ستستمر في مسيرة النضال لتحقيق الأهداف التي ضحى لأجلها الشهداء.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى