تعز..أحزاب "الشمايتين" تعلن رفضها لأي تشكيلات خارج الدولة وتعد ذلك انقلابا جديدا

تعز..أحزاب "الشمايتين" تعلن رفضها لأي تشكيلات خارج الدولة وتعد ذلك انقلابا جديدا

أعلنت القوى السياسية بمديرية الشمايتين بمحافظة تعز، رفضها القاطع لأي تشكيلات أو كيانات تأتي خارج إطار الدولة والشرعية.

وقال بيان صادر عن القوى السياسية بالمديرية، إن أي تحركات أو تشكيلات أو تكتلات تأتي خارج سياق الدولة  والشرعية لا يختلف مطلقا عما يقوم به الانقلابيون والعفاشيون، بل نعده عملا لا يخرج عن سياق سياسة مرحلية ينتهجها الانقلابيون للالتفاف على الثورة ومكتسباتها والدولة ومؤسساتها.

واوضح البيان، أن التحركات الأخيرة التي يحاول فيها بعض من بقايا النظام البائد ومن خلفهم الظهور على السطح مجددا متدثرين بثياب ظاهرها فيه الرحمة وباطنها من قبله العذاب، وذلك من خلال محاولة فرض أحزمة (أمنية) كما يسمونها على محافظتنا الآمنة المستقرة، مرفوضة وتعد انقلابا آخرا على تعز أولا والشرعية ثانيا .

ودعت كل من يريد الأمن والأمان لتعز أن يكون له دور إيجابي في سبيل استكمال تحريرها من أيدي المليشيات الانقلابية ، التي أقضت مضاجع أبنائها ،  والتي لا تزال آلتها الإجرامية تحصد أرواح أبنائها الأحرار، وبالتخلص منهم لا بغيره ستنعم تعز بالأمن والأمان ، والسلم والسلام.

 

نص البيان


بيان صادر عن القوى السياسية المساندة للشرعية بالشمايتين

 

الحمد لله القائل : واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا .. والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد :-

أيها الثوار الأحرار :-

تابعنا وتابعتم جميعا التحركات الأخيرة التي يحاول فيها بعض من بقايا النظام البائد ومن خلفهم الظهور على السطح مجددا متدثرين بثياب ظاهرها فيه الرحمة وباطنها من قبله العذاب ، وذلك من خلال محاولة فرض أحزمة (أمنية) كما يسمونها على محافظتنا الآمنة المستقرة ..

وإننا في تحالف القوى السياسية الداعمة للشرعية بمديرية الشمايتين إذ نرفض رفضا قاطعا أي تشكيلات أو كيانات تأتي خارج إطار الدولة والشرعية ، ندعوا كل من يريد الأمن والأمان لتعز أن يكون له دور إيجابي في سبيل استكمال تحريرها من أيدي المليشيات الانقلابية ، التي أقضت مضاجع أبنائها ،  والتي لا تزال آلتها الإجرامية تحصد أرواح أبنائها الأحرار .. تقتل الأبرياء ، وتيتم الأطفال ، وتؤرمل النساء ، وتهلك الحرث والنسل فيها ، وبالتخلص منهم لا بغيره ستنعم تعز بالأمن والأمان ، والسلم والسلام ، وإن أي جهود تبذل لا يكون هدفها التخلص من المليشيات الانقلابية في المحافظة ، يعد انقلابا آخرا على تعز أولا والشرعية ثانيا .

أيها الثوار الشرفاء :-

إننا في تحالف القوى السياسية لدعم الشرعية بمديرية الشمايتين ، نجدد العهد لكم بأننا لن نخذل أو نبيع دماء شهدائنا الأحرار الذين ضحوا من أجل أن ننعم جميعا بالحرية والكرامة ، والعزة والإباء ، وإننا لن نحيد عن الدرب الذي رسموه لنا في هذا الطريق .. وإن أولى أولوياتنا التي لازلنا نناضل من أجلها هي استعادة الدولة من أيدي الانقلابين ، وبسط نفوذ الشرعية على كامل تراب اليمن الميمون .

 أيها الثوار الأحرار :-

إن أي تحركات أو تشكيلات أو تكتلات تأتي خارج سياق الدولة  والشرعية لا يختلف مطلقا عما يقوم به الانقلابيون والعفاشيون .. بل نعده عملا لا يخرج عن سياق سياسة مرحلية ينتهجها الانقلابيون للالتفاف على الثورة ومكتسباتها .. والدولة ومؤسساتها .

أيها الثوار البواسل :-

مزيدا من التلاحم والاصطفاف ، واليقظة والانتباه ، فأعداء الوطن لا يزالون رابضين ينتظرون فرصة سانحة للانقضاض عليكم  وعلى مكتسباتكم .

ونوجه في الختام رسالة إلى كل وطني غيور .. إلى السلطة المحلية في المحافظة .. إلى الجيش الوطني وقيادة المحور .. إلى قيادة المقاومة الشعبية .. إلى كل من تعنيه تعز وأمنها .. ونقول لهم نحن مع الحزم لا الحزام .

المجد والخلود للشهداء

الشفاء للجرحى

النصر لليمن


صادر عن تحالف القوى السياسية المساندة للشرعية بمديرية الشمايتين

14 / 4 / 2018م

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى