تعز.. مسيرة حاشدة تندد بمحاولة إعادة تدوير القتلة ورفضا لأي مليشيات خارج الدولة

تعز.. مسيرة حاشدة تندد بمحاولة إعادة تدوير القتلة ورفضا لأي مليشيات خارج الدولة

خرجت مسيرة حاشدة، صباح اليوم السبت، في مدينة تعز رفضا لإعادة تدوير النظام السابق الذي فرض على المدينة حربا منذ ثلاثة اعوام وحصارا خانقا على سكانها.

وطالبت المسيرة بمحاكمة بقايا النظام ورفض اي تشكيلات عسكرية خارج إطار الدولة والجيش الوطني



ودعت رابطة اسر الشهداء في بيان لها اثناء المسيرة،  للوقوف امام ثنائي القتل والعائلة والسلالة اللتان تفننت في قتلة ابناء تعز وقنصهم وقصفهم بكل انواع الاسلحة.

وقالت الرابطة "ان محاولة دعم طارق عفاش لما يسمى زورا تحرير تعز  هو مضاعفة لأوجاع اسر الشهداء وكافة ابناء تعز واستفزازا وتفريطا بدم الشهداء ومعقابة لتعز واستخفافا بكل التضحيات ودهس لإردة تعز.



واكدت ان طارق عفاش هو المسؤول عن الحرس الذي استمر يقتل ابناء تعز طيلة ثلاث سنوات  والمسؤول على فرقة القناصة التي طالت رصاصاتها الاطفال والنساء والرجال من ابناء هذه المدينة ولم تستثني احدا منهم؛ وهو ما يستدعي تقديمه للمحاكمة مجرمي الحرب لا اعطائه لواء تحرير تعز.

وقالت ان هذا الامر لا يعني سوى الاعتداء على تعز  ونكئا لجراحها العميقة وحصارها من قاتلها المسؤول عن سفك دماء والتي لن تستقبله بالزهور والزغاريد وستبقى تعز عنوان للكرامة وقاعدة لتحرير اليمن من عبث العائلة وهمجية السلالة الظلامية



ودعت الى رفض اي فعل او عمل يستهين بدماء الشهداء، مناشدة الحكومة الشرعية ودول التحالف العربي إنهاء هذه المهازل التي تنكا الجراح وتقدم انتصارات مجانية لأعداء اليمن واضعاف معسكرات الشرعية المناهض للمشروع السلالي  ومن ورائه المشروع الفارسي

وطالبت رابطة اسر الشهداء الجميع بما فيهم سلطة وجيش واحزاب ومنظمات مدنية الى رفض  عملية تدوير القتلة كفاتحين معتبرة ذلك من مهازل الزمن وعجائب الايام. 

وثمنت  ما قامت وتقوم به دول  التحالف العربي في ردع الانقلاب  منذ انطلاق عاصفة الحزم، داعية دول التحالف ان ترفع من جهود ودعم تحرير تعز عن طريق السلطة الشرعية والجيش الوطني.




وأكدت ثقتها بان الاشقاء لن يكونوا في صف قتلة تعز التي تخوض معركة الكرامة والتضحيات في خندق واحد معهم و في معسكر سلطة الشرعية من اول يوم لانطلاقة عاصفة الحزم بقياده المملكة العربية السعودية

واكدت رفض كل التشكيلات العسكرية خارج إطار الشرعية والسلطة الدولة، معتبرة ذلك عملا مليشاويا يرفضه كل محبي الاستقرار وناشدي الدولة باليمن.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى