"امهات المعتقلين" صوت جهور يعاني من التخاذل والاهمال في عدن

"امهات المعتقلين" صوت جهور يعاني من التخاذل والاهمال في عدن

يظل صوت امهات المعتقلين والمخفيين قسرا الصوت الابرز في الشارع العدني المطالب بالعمل من اجل الكشف عن مصير ذويهن والافراج عنهم.

وفي مشاهد شبه يومية في عدن تنظم امهات فقدن أبنائهن وفلذات أكبادهن وقفات احتجاجية بحثا عن ذويهن ويطالبن بالكشف عن مصيرهم المجهول بعد ان غيبتهم قوات امنية في سجون سرية داخل المدينة.

تطرق الامهات ابواب المسؤولين وتناشد الحكومة الشرعية ودول التحالف والمجتمع الدولي بمساعدتهن في الكشف عن مصير ذويهن واحالتهم للمحاكمة والافراج عن من ثبتت براءته لكن دون جدوى سوى الوعود الكاذبة والمماطلات حسب وصفهن.

اهمال وتخاذل

من جهتها أكدت ام احد المختطفين والمخفين قسرا في عدن ان الوقفات الاحتجاجية لم تثمر عن نتائج مرضية حتى اللحظة ولم تلاق قضيتنا غير الاهمال والتهميش .

وقالت في تصريحات خاصة ل"الصحوة نت" انه لا يوجد اي تجاوب او اهتمام من قبل السلطات في المدينة ولَم تساعد المنظمات الحقوقية والمجتمع الدولي في الكشف عن مصير ذويهن وتقديمهم للمحاكمة .

وفي سياق تصريحاتها طالبت الجهات الامنية والحكومة الشرعية والمنظمات الحقوقية والمجتمع الدولي بالتعامل بجدية وحزم مع ملف الاعتقالات والاخفاء القسري الذي استفحل مؤخرا في العاصمة المؤقتة عدن .

واكدت ان امهات المختطفين والمخفيين قسرا لن تكل ولن تمل وسيواصلن الكفاح حتى يتم الكشف عن مكان ذويهن وتقديمهم للمحاكمة والافراج عنهم .

وكانت محافظة عدن قد شهدت حملة اعتقالات واخفاء قسري واسعة استهدفت عدد من ائمة وخطباء المساجد وعدد من العسكريين والمواطنين منذ تحرير المدينة في اواخر شهر رمضان لعام ٢٠١٥.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى