الخارجية اليمنية تجدد تمسكها بالمرجعيات المتفق عليها كأساس لأي حل سياسي قادم

الخارجية اليمنية تجدد تمسكها بالمرجعيات المتفق عليها كأساس لأي حل سياسي قادم

جددت الخارجية اليمنية تمسكها بالمرجعيات المتفق عليها كأساس لأي حل سياسي قادم بين الأطراف اليمنية.

جاء ذلك خلال لقاء نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية  / عبدالملك المخلافي/     المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن جريفيثس .

وجرى خلال اللقاء استعراض جهود المبعوث الأممي في التحضير لاستئناف المشاورات لما يفضي لبناء الثقة وصولا الى حل سياسي عادل ومستدام في اليمن.

وأكد المخلافي على أهمية البدء من حيث انتهت المشاورات في الكويت وتنفيذ ما اتفق عليه فيها مع مراعاة اَي تفاصيل متعلقة بتغير المستجدات والتوقيت وفِي إطار المرجعيات الثلاث المتوافق عليها والتأكيد على ان يتم سحب السلاح من المليشيا وان تكون الدولة هي المالك الوحيد للسلاح فقط .

وعبر عن الرغبة الحقيقية للحكومة لتحقيق سلام حقيقي ينهي المعاناة التي تسبب بها الانقلاب ويعيد مؤسسات الدولة .. معرباً عن استعداد الحكومة للتعاون وتيسير مهمة المبعوث الخاص الى اليمن وترتيب لقاءات له مع كافة المكونات السياسية اليمنية في المناطق المحررة ومن المتواجدين في الخارج.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى