بسبب الألغام الحوثية.. مقتل نحو 700 مدني في تعز بينهم 32 طفلا و14 امرأة، وإصابة 1100 آخرين

بسبب الألغام الحوثية.. مقتل نحو 700 مدني في تعز بينهم 32 طفلا و14 امرأة، وإصابة 1100 آخرين

مركز المعلومات والتأهيل: ميليشيا الحوثي مارست زراعة الألغام بطريقة ممنهجة قاصدة إحداث أكبر ضرر بالمواطنين

أكد مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان( hritc ) ان أكبر جرائم الحرب التي ميليشيات الحوثي الإنقلابية في اليمن خلال الثلاثة الأعوام الماضية تمثلت في (زراعة الألغام) التي استهدفت في مجملها مناطق أهلة بالسكان .

وقال بيان صادر عن المركز بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بمخاطر الألغام التي يصادف الرابع من أبريل من كل عام، إن مليشيات الحوثي مارست زراعة الألغام بطريقة ممنهجة قاصدة إحداث أكبر ضرر بالمواطنين والمعارضين لها ".

وأوضح البيان أن جريمة زرع الألغام أكثر نقاطه سوادا ومأساوية لا تهدد الحاضر فقط ولكنها تدمر المستقبل أيضاً وتستهدف الفئات البريئة من المدنيين.

وبين المركز، أن محافظة تعز تأتي في صدارة المناطق التي عانت من كارثة زراعة الألغام وآثارها المدمرة على السكان والمنشئآت .. موضحاً أن الميليشيات عملت خلال ثلاثة أعوام على منهج تسوير المناطق الآهلة بالسكان بحقول الغام دون خرائط معلومة.

وأظهرت الإحصائيات التي رصدها فريق المركز خلال الثلاثة الأعوام التي مضت مقتل ما يقارب من 700 مدني نتيجة الالغام في تعز بينهم 32 طفلا و14 امرأة، وإصابة 1100 في أوساط المدنيين بينهم 38 طفلا و17 امرأة، الى جانب نفوق العديد من الحيوانات التي تعتمد الأسر عليها في غذائها ومعيشتها اليومية وزراعة الحقول والمزارع والتي تعتبر مصدر الدخل الوحيد لدى العشرات من الأسر .

وأشار البيان إلى الميليشيات عملت على تفجير العشرات من المنازل او تدمير اجزاء واسعة منها عبر تفخيخها بالالغام والتي تنفجر عقب كل مغادرة للحوثيين وبمجرد عودة الاسرة اليها او احد افرادها لتفقدها او اخذ اغراض منها .. مضيفاً أن الحوثيين عمدوا خلال الثلاث سنوات الى جعل زراعة الألغام منهج مستمر لهم في كل منطقة يصلون اليها وينهزمون فيها وحدث ذلك في عدن ولحج والبيضاء ومناطق من اب وشبوة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى