أهالي النادرة يشكون تعسفات وممارسات المليشيا بنقطة "سفدة" بإب

أهالي النادرة يشكون تعسفات وممارسات المليشيا بنقطة "سفدة" بإب

تواصل مليشيا الحوثي بمحافظة إب وسط اليمن ممارساتها التعسفية والإبتزازية على المواطنين بعدد من النقاط المنتشرة بمختلف مديريات المحافظة.

وقالت مصادر محلية متطابقة بأن مليشيا الحوثي تمارس أعمال تعسفية بعدد من أبناء مديرية النادرة شرق محافظة إب بنقاط نصبت بمختلف مداخل العزل والقرى.

وشكى عدد من أهالي والمواطنين من أبناء آل الوجيه وآل الوبري من قرية المنزل وقرية سايبة بعزلة الفجرة تعسفات مليشيا الحوثي بنقطة "سفدة" فوق جسر جحزان.

وقالوا بأن المليشيا لديها قائمة طويلة بأسماء المواطنين وتختطف من يمر منهم عبر نقطة "سفدة" وتبتزهم مقابل الإفراج عن بعضهم فيما تغيب آخرين منذ فترة ولا تزال حتى يوم أمس حد قولهم.

وخطفت المليشيا اليومين الماضيين عدد من أبناء عزلة الفجيرة من النقطة واقتادتهم لسجونها بمديرية النادرة.

وتسببت تلك الممارسات بإرهاب المواطنين وامتناع الكثير منهم من دخول مدينة النادرة خشية تعرضهم للإختطاف.

وتأتي هذه الممارسات بعد يومين من قتل مليشيا الحوثي بنقطة "قطن" القريبة من قرية بيت  العزاني لأحد المواطنين من أبناء مديرية يريم ويدعى خالد الرعيني وخطف آخر.

ويتعرض أبناء مديرية النادرة لإنتهاكات واسعة من قبل المليشيا الحوثية بينها القتل والتنكيل والإختطاف والتعذيب وتفجير المنازل وتصفية المختطفين أبرزهم الأستاذ عبد اللطيف مشرح والذي تعرض للتصفية من قبل مليشيا الحوثي ، بعد قتلها بأيام لثمانية أبرياء من أبناء قرية الخلل في المجزرة التي جرت في رمضان الفائت ولاقت إستياء وغضب شعبي واسع آنذاك.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى