بحضور رسمي.. تعز: الآلاف يشيعون الشهيد "دوكم" ويطالبون بسرعة القبض على القتلة

بحضور رسمي.. تعز: الآلاف يشيعون الشهيد "دوكم" ويطالبون بسرعة القبض على القتلة

شيع الآلاف من المواطنين في مدينة تعز،  ظهر اليوم الثلاثاء، الشهيد عمر دوكم، إمام وخطيب جامع العيسائي، الذي اغتاله مسلحون مجهولون الجمعة الماضية، الى مثواه الاخير في مقبرة الشهداء جوار جامع السعيد بمنطقة عصيفرة.

وحضر التشيع عدد من المسؤولين على رأسهم وكيل المحافظة عبد القوي المخلافي، ومدير الامن، وعددا من القادة العسكريين والامنيين والاكاديميين والعلماء والدعاة والقيادات الحزبية.



وطالب المشيعون السلطة المحلية سرعة بسط نفوذها على المدينة، وتفعيل الاجهزة الامنية وسرعة ضبط القتلة وتقديمهم الى المحاكمة، وجعل جريمة اغتيال دوكم ورفيقه الاكحلي هي آخر الجرائم في تعز.

كما رفعوا  لافتات تطالب بوقف الاغتيالات، مرددين هتافات تطالب بسرعة اتخاذ خطوات عملية لوقف جرائم الاغتيالات التي بدأت تطال قادة الفكر والتنوير، وخطباء المساجد، ومتابعة المخططين لهذه الجرائم التي تستهدف تصفية المصلحين.



وتحول التشييع الى غضب شعبي عارم، للمطالبة بكشف  القتلة و حفظ الأمن في المدينة.

وقال وكيل اول محافظة تعز، الدكتور عبد القوي المخلافي، إن هذه الجريمة البشعة التي استهدفت الداعية عمر دوكم ارادت ان تؤجج الامن والسكينة العامة وتخلط الاوراق بالمحافظة.



وأضاف في تصريح خاص لـ" الصحوة نت" نقول لهذه العصابة هيهات انها ستستطيع ان تحد من نشاط المقاومين والثائرين، مشيرا إلى ان الداعية الشهيد عمر دوكم استهدف لأنه كان صاحب منهج وسطي وكان من صناع الراي وتأثير غير عادي.

وقال إن تعز اجتمعت اليوم بكل اطيافها لرد رسالة عملية لهذه العصابة وتؤكد لها انها لن تستسلم.

وحول دور السلطة المحلية إزاء هذه الجريمة ..قال المخلافي إنه تم تشكيل لجنة للتحقيق بالجريمة وهناك اشارات لبعض المتهمين، ونحن بانتظار ما ستفصح عنه التحقيقات.

وقال إنه تم تشكيل وتجهيز حملة أمنية لمطاردة عصابات الموت الى اوكارهم خلال الايام القادمة لوضع حدا نهائيا لهذه الجرائم.



وكان إصلاح تعز قد أكد  في بيان له أن هذه الأعمال الإرهابية وجرائم الاغتيالات الممنهجة والتي تستهدف الرموز الفكرية والدعوية، وتحصينات المجتمع الثقافية والإرشادية، من أرباب الكلمة لن تثنيه عن أداء دوره الوطني ، وتقديم التضحيات في إطار كل القوى السياسية والاجتماعية اليمنية رغم فقدانه لكثير من رموزه المتميزة  والذين استهدفتهم قوى البغي والظلام.

وأكد أن القتلة ومن يقف وراءهم لن يمروا وسيلقون جزاءهم العادل وستفشل كل مخططات التآمر على تعز واليمن ، و إن استشهاد قاماتها السامقة لن تزيد تعز وكافة ابنائها الشرفاء إلا إصرارا على السير في  طريق الكرامة والحرية حتى النصر.




وكرر إصلاح تعز دعوة للسلطة المحلية إلى الاهتمام بإجراء التحقيق الدقيق في هذه الجريمة النكراء وإطلاع الرأي العام على نتائج ما يتم التوصل إليه، مهيبا  بكافة أعضاء الإصلاح ومناصريه تعزيز الاصطفاف والسمو فوق الألم والمضي نحو استكمال التحرير وتحقيق المشروع الوطني الكبير في إطار اليمن الاتحادي جنبا إلى جنب مع كافة القوى السياسية والوطنية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى