المبعوث الأممي يكشف عن زيارة مرتقبة الأسبوع المقبل تشمل مدينتي عدن والمكلا

المبعوث الأممي يكشف عن زيارة مرتقبة الأسبوع المقبل تشمل مدينتي عدن والمكلا

غادر مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، صنعاء بعد سبعة أيام من الاستماع إلى قادة ميليشيا الحوثي والمكونات الموالية لها، على وقع تصريحاته المتفائلة بالتوصل إلى حل ينهي انقلاب الميليشيات على الشرعية ويؤسس لمرحلة توافقية جديدة.

وقبيل مغادرة غريفيث مطار صنعاء، أمس، قال في تصريح لوسائل الإعلام، إن أطراف الصراع في اليمن أبدت رغبة شديدة -على حد قوله- لجهة الوصول إلى حل للأزمة والانخراط في الحوار.

وكشف المبعوث الأممي عن زيارة مرتقبة له الأسبوع المقبل تشمل مدينتي عدن والمكلا الجنوبيتين، في سياق مهمته الرامية إلى الاستماع إلى جميع الأطراف والقوى اليمنية وبلورة خطوط عريضة للحل، قبيل الدعوة إلى استئناف المفاوضات التي تشكل الحكومة الشرعية والانقلابيون الحوثيون طرفيها الأساسيين.

وقال غريفيث: "لقد أنهيت زيارتي الأولى لصنعاء بصفتي ممثلاً خاصاً للأمين العام للأمم المتحدة، بعد أن قمت في وقت سابق بزيارة للرياض مضيفاً "قضيت جلّ وقتي للإصغاء والاستماع لممثلي الأحزاب والمعنيين في صنعاء، للوصول إلى الأمور المتعلقة بطموحات اليمنيين، وكذلك فيما يتعلق بإيقاف الحرب في اليمن".

وعما إذا كانت الأطراف اليمنية باتت مستعدة للتوصل إلى تسوية جديدة لإنهاء النزاع، أكد المبعوث الجديد أن جميع الذين تحدث معهم سواء قيادات الشرعية في الرياض أو القيادات في صنعاء، أبدوا رغبة شديدة في الوصول إلى حل للنزاع والانخراط في الحوار.

وفي معرض تفاؤله بنجاح مهمته الأممية بناءً على المؤشرات الأولية التي لمسها من الأطراف التي قابلها، قال غريفيث "ما سمعته منهم يعطيني المزيد من الأمل بأننا نصل معاً لحل يمكن أن يجلب السلام لليمن".

وذكر المبعوث الأممي أنه سيعود هذا الشهر (أبريل «نيسان») إلى صنعاء في زيارة ثانية لقادة الحوثيين، الذين يرجح أنه طلب منهم تقديم مقترح شامل وتفصيلي بالحلول المقترحة من قبلهم، لإنهاء الانقلاب والتوصل إلى اتفاق تسوية مع الحكومة الشرعية والقوى اليمنية.

ومن المرجح أن يُجري غريفيث لقاءً آخر مع قادة الشرعية في الرياض، قبل عودته إلى صنعاء مجدداً في الأسابيع المقبلة، فضلاً عن زيارته المقررة هذا الشهر إلى العاصمة السويسرية جنيف لحضور مؤتمر المانحين الذي تنظمه الأمم المتحدة بغرض حشد المزيد من الدعم الدولي لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى