نظام رقابي جديد في المنافذ.. والحكومة توجه بتشديد الرقابة لمنع تهريب السلاح

نظام رقابي جديد في المنافذ.. والحكومة توجه بتشديد الرقابة لمنع تهريب السلاح صورة إرشيفية - عدن

وجهت الحكومة اليمنية بتشديد الرقابة في جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية لمنع تهريب السلاح لمليشيا الحوثي الانقلابية.

يأتي هذا وسط استمرار تهريب السلاح والصواريخ الباليستية لمليشيا الحوثي الانقلابية.

 وأكد وزير الخارجية / عبدالملك المخلافي/  أن الحكومة بصدد تفعيل الرقابة على جميع المنافذ الواقعة تحت سيطرتها لمنع تهريب الأسلحة وأي مواد مخالفة للقوانين الى اليمن بالإضافة الى مراقبة تحركات المطلوبين أمنيا من والى الجمهورية اليمنية.

ونوه إلى أن هذا البرنامج يأتي ضمن التعاون والتنسيق الفاعلين بين حكومتي بلادنا والحكومة الامريكية في مختلف المجالات وهو مفيد لأمن بلادنا وكذلك للأمن الإقليمي والدولي.

جاء ذلك خلال اجتماع مشترك للجان المكلفة بتفعيل نظام الرقابة على المنافذ البرية والبحرية والجوية الممنوح لحكومة اليمن من حكومة الولايات المتحدة الامريكية، وذلك حسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

وقدم فريق الخبراء بالمشروع عرضاً لوزير الخارجية بالمناطق المستهدفة.. موضحين بانه سيتم تدريب موظفي مصلحة الهجرة والجوازات على النظام الجديد لاستخدامه بكفاءة وتحسين قدراتهم في كشف البيانات والوثائق المزورة.

وتتهم الحكومة الشرعية وقيادة التحالف، إيران باستمرار إرسال السلاح والصواريخ الباليستية لمليشيا الحوثي الانقلابية بهدف اشعال المنطقة.


 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى