رئيس الإصلاح: استهداف المدن السعودية جريمة حرب تتحملها إيران

رئيس الإصلاح: استهداف المدن السعودية جريمة حرب تتحملها إيران الاستاذ محمد بن عبدالله اليدومي

قال محمد اليدومي رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح إن استهداف المدن السعودية الآهلة بالسكان جريمة حرب وإصرار من المليشيات الحوثية الإيرانية على توسيع رقعة الصراع وإشعال النار في كامل المنطقة، معبراً عن إدانته بأشد العبارات للاستهداف المتكرر للمدن السعودية من قبل جماعة الحوثي.

وحمل رئيس الاصلاح في تصريح لـ "الشرق الأوسط" إيران مسؤولية ما يترتب عن هذا الفعل من تهديد لأمن المنطقة وإثارة الفوضى وتقويض الاستقرار، لافتاً إلى أن الحوثيين لم يكن بمقدورهم استهداف المدن السعودية لولا الدعم الإيراني الذي يعمل ومن خلال هذه الجماعة الخارجة عن القانون إلى تحويل اليمن لساحة تصدر الموت لجيرانها فيما إيران بعيدة ولا يصيبها الضرر.

وأضاف اليدومي "هذا الاستهداف يأتي في سياق العدوان الحوثي على الداخل اليمني، ويثبت في المقابل تمرد هذه الجماعة المتمردة على قرارات الشرعية الدولية وعدم جديتها في إنهاء الحرب ولا مبالاتها بالأوضاع الإنسانية الصعبة للشعب اليمني".

ودعا رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح اليمني المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في تنفيذ القرارات الدولية التي من شأنها إنهاء معاناة الشعب اليمني وضمان عودة الدولة اليمنية وإيقاف التهديد الخطير لأمن وسلامة أشقائنا في المملكة خصوصاً والمنطقة عموماً.

وانتقد اليدومي ما سماها بـ "المغالطات" التي تقوها بعض الجهات الإعلامية التي لا تهتم بالقضية اليمنية ولا تكترث بمستقبل اليمنيين على حد قوله، وأردف "نرجو مواصلة النضال والاستمرار في العمل من أجل هزيمة المشروع الكهنوتي وبما يعزز ويحقق حلم اليمنيين بدولة تليق بتضحياتهم وتاريخهم العريق، (...) أما أولئك الذين ارتهنوا لأعداء الوطن فلا غرابة فيما يتقولونه من أكاذيب وإفتراءات".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى