خبراء عسكريون: صواريخ إيران خطوة انتحارية للحوثيين وستفتح عليهم أبواب جهنم

خبراء عسكريون: صواريخ إيران خطوة انتحارية للحوثيين وستفتح عليهم أبواب جهنم

أجمع خبراء ومحللون عسكريون وسياسيون سعوديون على أن الصواريخ الإيرانية التي أطلقتها الميليشيا الحوثية الانقلابية تؤكد للعالم أن إيران تشكل خطرا سياسيا واستراتيجيا على أمن المنطقة تجب مواجهته بموقف دولي حازم، بحسب ما نقلت صحيفة "البيان" الإمارتية.

مؤكدين أن الحادثة سوف تفتح أبواب جهنم على الميليشيات الحوثية وحلفائها، وأنهم يطلقون هذه الصواريخ من باب إثبات الوجود وامتصاص الهزائم والخسائر التي لحقت بهم في جبهات القتال.

وأكد الخبير العسكري والاستراتيجي اللواء متقاعد أنور عشقي "أن الصواريخ التي يمتلكها الحوثيون واستولى عليها من الجيش اليمني بقيادة حليفهم السابق علي صالح قد تم القضاء عليها في الضربات الأولى لقوات التحالف فور انطلاق عملية عاصفة الحزم".

ولم يبق بحوزة هذه الميليشيا سوى الأسلحة الخفيفة وبعض الدبابات والمدرعات، ما يعني أن كل الصواريخ الباليسيتة التي تطلقها على السعودية هي صواريخ إيرانية وقد تأكدت الأمم المتحدة من خلال مبعوثيها من ذلك. وأوضح عشقي "أن الصواريخ الباليستية العملاقة التي استهدفت المدن السعودية أرسلتها إيران الى حلفائها الحوثيين عبر ميناء الحديدة الذي تسيطر عليه ميليشيا الانقلاب".

أما الباحث والمحلل السياسي د.عبد الله بن محمد العبدلي فقد أكد على أن الصواريخ الإيرانية التي استهدفت المدن السعودية لا يمكن أن تصل إلى أيادي الحوثيين إلا عبر ميناء الحديدة اليمني، لأنها صواريخ كبيرة الحجم والوزن، وبالتالي لا يمكن إدخالها من خلال مرافئ بحرية صغيرة تفتقد الى الرافعات والبنى التحتية.

مشددا على ضرورة أن تقوم قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية بشن عملية عسكرية لتحرير ميناء الحديدة اليمني من قبضة الحوثيين الذين يستغلون هذا الميناء لاستقبال الأسلحة المرسلة لهم من إيران، لكون استعادة الميناء اصبح احدى ضرورات حماية الأمن القومي السعودي.

من جانبه أكد الخبير العسكري العميد متقاعد إبراهيم بن علي التركي، أن خبراء الأمم المتحدة الذين أتوا إلى المملكة في أوقات سابقة لفحص شظايا الصواريخ التي تم إسقاطها من قبل تحمل علامات صناعتها في إيران، وقال إن هذه الاستهدافات المتكررة للمملكة تؤكد ضرورة الوقوف الحازم ضد هذه الأعمال العدائية.

مشيرا الى "أن حادثة ليلة أول أمس سوف تفتح أبواب جهنم على الميليشيا الحوثية وأعوانها، وإن جماعة الحوثي تنتحر سياسياً وعسكرياً بهذه الأعمال المخالفة للأنظمة والقوانين والشرائع والمواثيق الدولية".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى