مليشيات الحوثي تحول المساجد ودور القرآن بالعاصمة صنعاء إلى مقرات لعناصرها

مليشيات الحوثي تحول المساجد ودور القرآن بالعاصمة صنعاء إلى مقرات لعناصرها ارشيفية

كشفت مصادر بالعاصمة صنعاء أن ميليشيات الحوثي الإرهابية حولت عددا من المساجد ودور تحفيظ القرآن إلى مقرات لاجتماعات سرية لقياداتها.

 وأوضحت المصادر التي تحدثت لـ" عكاظ" أن مسلحي الجماعة الانقلابية اقتحموا الأحد مصلى ومركزا لتحفيظ القرآن الكريم في جامع الفردوس في مدينة سعوان شرق العاصمة، وطردوا المصلين والطالبات.

وأفادت المصادر ذاتها بأن هذه ليست المرة الأولى؛ إذ إن هناك عشرات المساجد التي داهمتها الميليشيات لإقامة دورات طائفية لمنتسبيها وبعض المغرر بهم من أبناء الأحياء المجاورة.

 ولفتت إلى أن عملية الطرد جاءت بعد وصول مواكب قياداتها إلى جامع الفردوس وانتشار قوات أمنية بالجوار، محذرة من خطورة تلك الخطوات على حياة المدنيين والمنازل السكنية التي دائماً ما تحاول الميليشيات التخفي في أوساطها وارتكاب جرائمها سواء عبر إطلاق الدفاعات من أوساط الأحياء السكنية أو تحويل الجوامع إلى مقرات وعقد لقاءات فيها.

من جهته، قال نائب رئيس هيئة علماء اليمن الشيخ أحمد المعلم لـ«عكاظ»، إن هذه الممارسات الطائفية الإرهابية ليست جديدة بل هي منهج متبع للميليشيات التي لم تعظم الشعائر ولا تعطي للمساجد ودور القرآن الكريم أي حرمة ولا للمصلين أو المدنيين في الأحياء المجاورة.

 وأضاف المعلم أن هذه الأفعال تشكل تهديدا لأمن المواطنين والسكينة العامة خصوصاً أن هؤلاء يأتون بأفكارهم وتعاليمهم ويجمعون أتباعهم في هذه الأماكن التي ليست مخصصة لجوانب سياسية أو عسكرية، وحذر من خطورة ممارسات قيادات الحوثي، وشدد على ضرورة ردع هؤلاء الانقلابيين.


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى