مليشيا الحوثي تستغل معاناة المواطنين وتبتزهم تحت لافتة محاربة ما تسميه "العدوان"

مليشيا الحوثي تستغل معاناة المواطنين وتبتزهم تحت لافتة محاربة ما تسميه "العدوان" نازحين من أبناء محافظة حجة

لجأت ميليشيات الحوثي الارهابية بمحافظة حجة لاستغلال معاناة المواطنين التي هي من صنعها ، ولتظهر للعالم والمجتمع المحلي بأن سلطة الامر الواقع تستند الى قاعدة شعبية.

مصادر محلية مطلعة كشفت للصحوة نت أن الميليشيات الحوثية مارست خلال الاسبوع الجاري عدة ضغوطات على المواطنين عبر لجان ميدانية واسعة بغرض الحشد لفعاليتهم المزمع اقامتها غدا الاثنين بميدان السبعين في العاصمة صنعا.

واشارت المصادر الى أن الميليشيات استخدمت اساليب الترهيب والترغيب للأهالي ، مهددة المناطق التي لا تتفاعل مع فعاليتها باتهام ابنائها بمساندة التحالف العربي وقوات الشرعية ، والتي من شأنها تبرير اعمال القمع او التنكيل التي قد يتعرض لها الاهالي.

وقالت المصادر إن الميليشيات استخدمت من بين اساليبها "الوعود الكاذبة" مع قبائل عدد من المختطفين لديها ، واعدة اسرهم بالافراج عن ابنائهم اذا تمت منهم وكافة ابناء المنطقة التي ينتمون اليها ، والتي سبق ان استخدمت خلال فترات ماضية ولم تفي الميليشيات بوعودها كعادتها.

قيادات وقواعد انصار الرئيس السابق علي صالح هي الاخرى تم وضعها امام الامر الواقع ، حيث لم تجد خيارا آخر سوى المشاركة الفاعلة مع فعاليات الميليشيات او ادراجهم في قائمة "الخونة".

 وبحسب قيادات مؤتمرية فإنهم باتوا تحت رحمة الميليشيات خاصة بعد قتلهم للزعيم -حد قولهم- لافتين الى انهم مجبرين على المشاركة حفاظا على ما تبقى من كرامتهم .

هذا وقد شهدت المحافظة وكافة مديرياتها اجتماعات مكثفة للتحشيد، والتي الزمت خلالها قيادات الميليشيات مدراء العموم والوجهاء والسياسيين بضرورة الدفع بأكبر قدر ممكن من المشاركين ، خاصة وان الفعالية تتزامن مع تحركات دولية لاعادة عملية المفاوضات بين الانقلابيين والشرعية ، الامر الذي تحرص الميليشيات من خلال مهرجانهم اظهار مستوى شعبيتهم للرأي العالمي قبل المحلي.

 

 

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى