الحكومة: السلام خيارنا الاساسي وإذا لم تلتزم المليشيا فالحسم العسكري هو البديل

الحكومة: السلام خيارنا الاساسي وإذا لم تلتزم المليشيا فالحسم العسكري هو البديل

أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، أن السلام ما يزال الخيار الأساسي للتوصل إلى اتفاق سياسي، مشيراً الى أن الطريق إلى السلام هو مطلب الحكومة.

وقال بن دغر خلال  لقاءه مع السفير الأمريكي لدى بلادنا ماثيو تولر ، اذا لم تلتزم المليشيا الحوثية الإنقلابية بخيارات السلام، فأن المضي بالحسم العسكري في الجبهات يسير لصالح أبطال القوات المسلحة والمقاومة في البيضاء وتعز ونهم ومؤشرات النصر بات قريباً جداً، كما يجري تقدم عسكري كبير في جبهة الساحل الغربي.

وعبر رئيس الوزراء عن دعم الحكومة، ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية لجهود المبعوث الأممي الجديد الى اليمن مارتن جرافيت الذي عبر بوضوح أنه سيبني رؤية الحل السياسي في اليمن وفقاً للمرجعيات الثلاث.

وقال إن المليشيا الإنقلابية تنصلت عن التزاماتها والوفاء بالعهود والاتفاقيات ومشاورات جنيف واحد وجنيف اثنين ومشاورات الكويت، كما أفشلت سابقاً إجراءات بناء الثقة وإطلاق سراح الأسرى من الطرفين دون استثناء، ولم تقدم المليشيا مراراً وتكراراً إي نية حسنة، ما يجعلهم متورطين في إراقة الدماء والامتهان بحياة المدنيين وأضحت المتاجرة بحقوق المدنيين هي الوسيلة الوحيدة للمليشيا في تأمين عمليتها العسكرية".

وأضاف "أن الحكومة ماضية في بناء وحدات أمنية وعسكرية من جميع المحافظات، ويساندها في هذا التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، التي تهدف إلى حماية الجمهورية والدفاع عن الوحدة والذود عن اليمن الإتحادي والتصدي الحازم للعناصر الإرهابية وفرض النظام والقانون".

من ناحية ثمن السفير الأمريكي، الجهود التي قدمتها الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن..مشيراً إلى أن الحكومة الشرعية شريكاً أساسيا في مكافحة الاٍرهاب .

و قال ماثيو تولر" إن الحكومة الأمريكية تقف إلى جانب الحكومة الشرعية و الشعب اليمني، و تدعم جهود المبعوث الأممي الجديد في عملية السلام التي بدأ فِيهَا"..مثمناً تجاوب الحكومة الشرعية وحرصها على استمرار الدفع بعملية السلام وفقاً للمرجعيات الثلاث التي يدعمها مجلس الأمن.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى