التحالف اليمني لرصد الانتهاكات: الانقلابيون يجندون الأطفال وقوداً لحرب خاسرة

التحالف اليمني لرصد الانتهاكات: الانقلابيون يجندون الأطفال وقوداً لحرب خاسرة

نددت المتحدثة باسم التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان بشرى العامري باستمرار الميليشيات في تجنيد الأطفال من خلال الترغيب والترهيب وتقديمهم كوقود لحرب خاسرة.

 وقالت في تصريح لـ«عكاظ» إن الانقلابيين لا يراعون أي وازع ديني أو أخلاقي أو عرف اجتماعي في تعاملهم مع صغار السن.

 وأضافت العامري أن الحوثيين وبعد أن عجزوا عن تجنيد الرجال اتجهوا إلى تجنيد الأطفال، واصفة ما يحدث بأنه «مأساة حقيقية» خصوصا ما يتعلق بعرقلة عملية التعليم وغزو المجتمع اليمني بأفكار طائفية ومذهبية ما يؤدي إلى تشويه مستقبل جيل بأكمله.

 وأشارت المتحدثة باسم التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، إلى أن ميليشيات الحوثي الانقلابية تؤمن بأن هذه المعارك خاسرة وهي تحاول الإبقاء على الأرض لمزيد من الجبايات، مؤكدة أن مشروعها ليس بناء دولة بل السطو على الدولة ومواردها، ولهذا فإن خسائرها تتضاعف كل يوم، وللأسف فإن غالبية هذه الخسائر من الأطفال الذين يزجون بهم إلى جبهات القتال.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى