بوتين يقول إنه ليس لديه أية خطط لتعديلات دستورية "حتى اللحظة"

بوتين يقول إنه ليس لديه أية خطط لتعديلات دستورية "حتى اللحظة"

 

               

 قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه لا يملك أية خطط لتعديلات دستورية "حتى اللحظة".

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي لبوتين داخل مقر حملته الانتخابية بالعاصمة موسكو بالتزامن مع تصدره النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية بحصوله على 75.6% من الأصوات، بعد فرز 61.5% من أوراق الاقتراع.

 

وقال بوتين: "حتى اللحظة، ليس لدي أي خطة للإصلاح الدستوري، وأي تغيرات في الحكومة ستتم بعد التنصيب الرسمي"، حسب وكالة "إنترفاكس" الروسية (خاصة).

 

جاءت تصريحات بوتين حول التعديلات الدستورية بعدما تعهد في يوليو/تموز الماضي، بعدم تعديل الدستور، للسماح له بالترشح لأكثر من فترتين متتابعتين أو لعدد غير محدود من الفترات.

 

وينص الدستور الروسي الحالي، الذي تم تعديله عام 2008، على أن فترة الرئاسة 6 سنوات، ويحظر على الرئيس الترشح لأكثر من فترتين متتابعتين.

 

وترشح بوتين لفترتتين متتاليتين مدة كل منهما أربع سنوات، بين عامي 2000 و2008، استناداً إلى الدستور القديم، ثم فاز، عام 2012، بموجب الدستور المعدل، بفترة رئاسية أولى مدتها 6 سنوات

 

وردا على سؤال بشأن إمكانية ترشحه للانتخابات الرئاسية الروسية عام 2030، رد بوتين مستغربا: "الافتراضات حول أن أتولي منصب الرئيس بعد 6 سنوات مضحكة، فهل تتوقعون أنني ساعيش لـ100 عام؟".

 

وفيما يتعلق بقضية تسميم العميل المزدوج الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا، أكد بوتين أنّ اتهام روسيا بالقيام بذلك العمل "لا معنى له".

 

وأضاف: "من الجنون أن تسمح روسيا لنفسها بالقيام بهذا العمل قبل الانتخابات الرئاسية (..). لقد عرفت عن القضية من وسائل الإعلام".

 

وفي المقابل، شدد بوتين على استعداد روسيا للتعاون مع بريطانيا في تحقيقات تسميم سكريبال.

 

وفي الشأن ذاته، أفاد بوتين بأن روسيا "دمرت أسلحتها الكيميائية على خلاف على عكس شركائها (لم يحددهم) الذين وعدوا بذلك، لكن فشلوا في الوفاء بالتزاماتهم".

 

وفيما أشار بوتين إلى كون العلاقات بين واشنطن وموسكو "معقدة"، أعرب عن أمله في أن تتمكن الإدارة الأمريكية الحالية من بناء "علاقات على أسس المساواة واحترام مصالح الطرفين".

 

وفي وقت سابق اليوم، وجه بوتين كلمة شكر إلى داعميه أثناء تجمعهم في حفل موسيقى قرب الكرملين، بالتزامن مع فرز الأصوات الانتخابية.

 

وأكد بوتين أن نتائج الانتخابات تعكس "ثقة الشعب، وأمله في مزيد من التنمية للبلاد".

 

من جهتها، قالت رئيسة اللجنة الوطنية للانتخابات، إيلا بامفيلوفا، إن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 60%، حسب موقع "روسيا اليوم".

 

وأدلى الناخبون الروس بأصواتهم، الأحد، في 97.3 ألف مركز اقتراع في جميع أنحاء روسيا، إضافة إلى 401 مركز أعدت للانتخاب خارج البلاد.

 

يشار أن اللجنة الوطنية للانتخابات أفادت بتسجيل 111 مليونا و425 ألفا و443 ناخبا داخل روسيا وخارجها، من أصل قرابة 145 مليون نسمة، عدد سكان البلاد.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى