الرعيني: ثورة فبراير ستحقق أهدافها كاملةً ولن تذهب دماء شهدائها هدراً

الرعيني: ثورة فبراير ستحقق أهدافها كاملةً ولن تذهب دماء شهدائها هدراً

قال وزير الدولة لشئون تنفيذ مخرجات الحوار الوطني / ياسر الرعيني/، قال إنه لا تراجع عن بناء اليمن الاتحادي الجديد الذي يتطلع إليه الشعب، والذي يعد ثمرة لتوافق كافة المكونات السياسية والمجتمعية، وانتصاراً لمشروع ثورة الـ 11 من فبراير المجيدة، وتتويجاً لتضحيات الشباب.   

وأضاف "الرعيني" بمناسبة ذكرى انطلاق مؤتمر الحوار الوطني 18 مارس 2013م، المتزامن مع ذكرى أحداث جمعة الكرامة، أضاف  أن هذا التزامن تأكيداً على أن هذه الدماء الطاهرة لن تذهب هدراً، وأن أهداف الثورة ستحقق كاملة مهما كانت الصعوبات.

الرعيني وفي تصريح صحفي نقله موقع "الأحرار نت"، أكد أن مخرجات الحوار الوطني مسنودة بإرادة شعبية تعد الضامن الأهم لتنفيذها على أرض الواقع باعتبار هذه المخرجات طوق نجاة للعبور بالوطن إلى بر الأمان، فضلا ً عن الدعم الاقليمي والدولي الذي شهد مجريات مؤتمر الحوار الوطني الشامل كأحد محطات المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية المزمنة.

واعتبر "الرعيني" أن انتصار الشرعية في مختلف الجبهات بفضل تضحيات المخلصين من أبناء الوطن، وما يجترحه الجيش الوطني والمقاومة من ملاحم بطولية تؤكد أن الانتصار ليس إلا  لطريق الحق والحرية والكرامة والبناء والعدالة، كما تؤكد هذه التضحيات أن الشعب لن يتوانى عن إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة وتنفيذ المشروع الوطني ببناء اليمن الاتحادي الجديد.

ويصادف 18 من مارس ذكرى انطلاق مؤتمر الحوار الوطني وكذا ذكرى مجزرة الكرامة التي راح ضحيتها أكثر من 50 شهيداً و200 جريح من شباب الثورة الشعبية السلمية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى