ناطق الجيش يتوعد بنهاية وخيمة وقريبة للمليشيا ويؤكد أنها باتت عاجزة عسكريا

ناطق الجيش يتوعد بنهاية وخيمة وقريبة للمليشيا ويؤكد أنها باتت عاجزة عسكريا ناطق الجيش الوطني

أكد المتحدث باسم الجيش الوطني العميد عبده مجلي، أن ميليشيا الحوثي الانقلابية باتت عاجزة عن إدارة المعركة عسكرياً وتكتيكياً، موضحاً أنها تعوض فشلها الذريع في المعارك بمحاولات تسلل محدودة يجهضها الجيش، ويقبض على المتسللين أو يقتلهم.

وقال مجلي لـ" عكاظ" إن الجيش يتقدم على أكثر من محور في مديرية نهم، ويسيطر على أجزاء من مديرية أرحب نارياً، وأضاف أن 100 متمرد حوثي سقطوا بين قتيل وجريح خلال الساعات الـ24 الماضية في مديرية نهم وحدها، إضافة إلى أسر العشرات بينهم قيادات، وتدمير عدد من مخازن الأسلحة التي كانت بحوزتهم.

وذكر المتحدث باسم الجيش الوطني، أن هناك عمليات واسعة يديرها الجيش الوطني في محافظات: صنعاء، والبيضاء، وحجة والجوف، وصعدة، وهناك قتلى في مديرية ميدي بمحافظة حجة بينهم القيادي أبو حيدرة، إضافة إلى أسير، متوعداً بعمليات مباغتة ونهاية وخيمة وقريبة للميليشيا.

وحذر مجلي الميليشيا الانقلابية من نتائج استهداف عائلات الشخصيات القبلية الموالية للشرعية ومنتسبي الجيش الوطني في مناطق سيطرتها، مشيرا إلى أن هناك الكثير من العائلات يتعرضون لممارسات عقابية من قبل عصابات الحوثي كرد على الهزائم المتلاحقة التي تتكبدها في عدد من الجبهات.

وبيّن مجلي أن الميليشيا قصفت أكثر من 5 منازل و3 مزارع تعود لمدنيين في مديرية القريشية بمحافظة البيضاء أمس الأول، كرد على هزائمها المتلاحقة على أيدي الجيش والمقاومة في تلك المديرية، ما يؤكد حالة الإفلاس والهستيريا التي تعيشها هذه العصابات.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى