المخلافي: نريد مشاورات جادة لا تُشرعن للانقلاب

المخلافي: نريد مشاورات جادة لا تُشرعن للانقلاب


أشار وزير الخارجية عبدالملك المخلافي الى ان السلام لن يكون الا بالحوار والحل السلمي من خلال اتفاق شامل عبر المشاورات ، التي تحدد تسلسل الخطوات والاجراءات التي لا تشرعن للانقلاب، وتودي الى انسحاب المليشيا وتسليم السلاح وتضع حد للتدخل الخارجي في الشؤون اليمنية.

 

وأوضح المخلافي أن الحكومة تعمل بكل امكاناتها لإعادة الامن والاستقرار، وانهاء التهديد الذي تشكله المليشيا الحوثية وصالح على الامن والسلام في اليمن وفي منطقة الجزيرة العربية والخليج العربي.

 

جاء ذلك في لقاء للمخلافي مع  نائبة وزير خارجية مملكة السويد أنكا سودر.

 

 واشاد الوزير المخلافي بالعلاقات اليمنية السويدية وجهود السويد في السلام في مختلفة دول العالم، مثنياً على دورها في تقديم المساعدات الانسانية لليمن في فترات مختلفة.

 

وتجدد الحكومة تمسكها بالمرجعيات المتفق عليها وذلك لضمان سلام دائم بعيداً عن ترحيل الأزمات.

 

وتنتظر الحكومة خارطة أممية جديدة ترتكز على المرجعيات بعد أن رفضت خارطة الطريق التي قدمها المبعوث الأممي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد نهاية الشهر الماضي.

 

*الصحوة نت | متابعة خاصة

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى