وزير الداخلية: الحوثيون يستخدمون المدنيين دروعاً بشرية وهذا ما أخر حسم المعركة

وزير الداخلية: الحوثيون يستخدمون المدنيين دروعاً بشرية وهذا ما أخر حسم المعركة

قال نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية / المهندس أحمد الميسري/، إن مليشيا الحوثي تستخدم المدنيين دروعاً بشرية وتقوم بتخزين السلاح في الأحياء السكنية، وهذا ما أخر حسم المعركة.

جاء ذلك خلال لقائه رئيس فريق الخبراء الدوليين / محمد جندوبي/ والوفد المرافق له، جملة من القضايا المتعلقة بحقوق الانسان وانعكاسات الحرب التي شنتها ميليشيا الحوثي الإنقلابية على الوضع الإنساني.

وخلال اللقاء، أستعرض نائب رئيس الوزراء، الجرائم التي ارتكبتها الميليشيا بحق المدنيين خلال الحرب وتعمدها لقصف الأحياء السكنية في المحافظات والمناطق الخاضعة لسيطرتها واستخدامها للمواطنين كدروع بشرية لتجنب غارات الطيران إلى جانب استخدامها للأحياء السكنية لتخزين أسلحتها.

وأشار الميسري إلى أن الحكومة الشرعية تولي اهتماماً خاصاً لمجال حقوق الإنسان وتدعم كل الجهود الرامية إلى تحقيق ذلك داخلياً وخارجياً، وذلك حسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

وجدد الميسري التأكيد عزم الشرعية والتحالف العربي  إسقاط الانقلاب وإستعادة مؤسسات الدولة.

وذكر الميسري أن مراعاة حقوق الإنسان من أهم العوائق التي أخرت حسم المعركة ضد مليشيا الحوثي الانقلابية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى