ميلشيات الحوثي تنهب %70 من موارد اليمن وتخضع عسكريين لدورات طائفية

ميلشيات الحوثي تنهب %70 من موارد اليمن وتخضع عسكريين لدورات طائفية

اتهمت الحكومة الشرعية المتمردين الحوثيين بنهب 70% من دخل اليمن، مطالبة الأمم المتحدة بممارسة الضغوط على ميليشيا الحوثي ‏الانقلابية المدعومة من إيران، لوضع آلية تسمح بجمع الموارد وصرف رواتب الموظفين في ‏المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابين.‏

 

وقال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، خلال استقباله الممثل المقيم للأمم ‏المتحدة منسق الشؤون الإنسانية الجديد في اليمن ليز جراندي "أن ‏ميليشيا الحوثي تستولي على 70% من عائدات الدولة، وتستخدمها في تمويل الحرب بدلاً من ‏تسديد مرتبات الموظفين".

 

وأضاف "أن ذلك يمثل عائقاً رئيسياً أمام دفع ‏مرتبات موظفي الدولة في وقت وضعت فيه الحكومة ميزانية للعام الحالي 2018 تتضمن ‏صرف رواتب موظفي جهاز الدولة في 12 محافظة بالبلاد.".

 

وشدد المخلافي على وضع آليات شفافة وواضحة لتوزيع المساعدات واتخاذ ‏مواقف حاسمة وصارمة لإنهاء انتهاكات الميليشيا لأعمال الإغاثة، خصوصا احتجاز قوافل ‏المساعدات الإنسانية ونهب المساعدات ‏والمتاجرة بها في السوق السوداء.

 

من جهة أخرى، عقدت ميليشيات الحوثي "دورات طائفية"، لعدد 43 قيادياً عسكرياً في وزارة الدفاع التي يسيطر عليها الحوثيون، في مكان سري في مديرية بني حشيش، لمدة 10 أيام، بحسب ما نقلت صحيفة "عكاظ".

 

وذكر أحد المشاركين في الدورة أنه خضع مع 42 عسكرياً لدورة طائفية نظمتها ميليشيا الحوثي. وأضاف أن المبنى الذي نظمت فيه الدورة لم يخضع لأية حراسة، بهدف عدم لفت أنظار المواطنين.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى