إصلاح المحويت ينعي رجل الخير والعطاء القاضي محمد احمد الصرمي

إصلاح المحويت ينعي رجل الخير والعطاء القاضي محمد احمد الصرمي


نعى التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المحويت إلى جماهير المحافظة خاصة وأبناء الشعب اليمني قاطبة رحيل رجل الخير والعطاء القاضي العلامة / محمد احمد عبدالباري الصرمي عضو مجلس الشورى العام ورئيس هيئة شورى الاصلاح بالمحافظة وعضو جمعية علماء اليمنK والذي وافاه الأجل بعد وعكة صحية في العاصمة صنعاء عن عمر ناهز الثمانين عاماً، قضى معظمه في خدمة الدين والعلم والتعلم والفقه والشريعة والتربية والفتوى برؤية ثاقبة وفهم راسخ وادراك واسع.


نص بيان النعي


ببالغ الأسى والحزن ينعي التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المحويت الى جماهير المحافظة خاصة وابناء الشعب اليمني قاطبة وفاة القاضي العلامة / محمد احمد الصرمي رجل الخير والعطاء عضو مجلس الشورى العام للتجمع اليمني للإصلاح ورئيس هيئة شورى الاصلاح بالمحافظة وعضو جمعية علماء اليمن .. والذي وافاه الأجل بعد وعكة صحية المت به عن عمر ناهز الثمانين عاماً، قضى معظمه في خدمة الدين وطلب العلم والتعلم والفقه والشريعة وخدمة التعليم والتربية برؤية ثاقبة وفهم راسخ وادراك واسع.

ان التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المحويت وهو ينعي رحيل هذا العلم الشامخ في الخير والعطاء وعلم من اعلام الفقه والعلم والزهد لا على مستوى المحافظة فحسب ، بل على المستوى الوطني والاسلامي.. ليشعر بالأسف والحزن الشديد على فقدان المحافظة والوطن بشكل عام لواحد من اهم القلاع العلمية والمراجع الفقهية في الوطن بأكمله.. والذي برحيله تكون الخسارة كبيرة والفاجعة مؤلمة.. مع الايمان المطلق ان تلك الاقدار محتومة والأجال مكتوبة..


إن عزاء التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المحويت في رحيل هذه الهامة الخيّرة والسخية والقامة الفقهية هو الإرث الكبير والخصال الحميدة التي خلفها الفقيد طوال تاريخ حياته الحافل بالخير والعطاء .. من خلال تاسيسه وترأسه للمعهد العلمي في مدينة المحويت وتربيته وتعليمه لعدد من طالبي العلم الذين غدوا قيادات تربوية وعلمية وفقهية في كثير من مناطق ومديريات المحافظة..

كما اسهم الفقيد مع عدد من رفاق دربه من العلماء في المحافظة ووجاهاتها الاجتماعية في تاسيس التجمع اليمني للاصلاح بالمحافظة ، حيث ترأس اللجنة التحضيرية للتجمع اليمني للاصلاح بالمحافظة في بداية تأسيسه الى جانب انتخابه عضوا في مجلس الشورى في كل دورة انتخابية .


ويشهد له العام والخاص بانه كان دومًا مثالا في الخير والانفاق والبر والاحسان ، حيث كان أباً للفقراء والايتام والمحتاجين ، وقد سخر كل حياته في خدمة الناس متفانيا لايكل ولا يمل حتى وافاه الأجل المحتوم.


تغمد الله الفقيد بواسع الرحمة والمغفرة واسكنه فسيح جناته وألهم اهله وذوية الصبر والسلوان

انا لله وانا اليه راجعون

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المحويت

21/3/1438 الموافق 20/12/2016م.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى