الارياني: الحوثي لا يقبل الشراكة وقرار دخول صنعاء لم يتخذ بعد حرصا على دماء الابرياء

الارياني: الحوثي لا يقبل الشراكة وقرار دخول صنعاء لم يتخذ بعد حرصا على دماء الابرياء الارياني

أكد وزير الإعلام معمر الإرياني أن الحكومة تعمل على ثلاثة اتجاهات بدءا باستعادة الدولة ومحاربة الانقلاب والإرهاب وإعادة اعمار ما دمرته الحرب الظالمة التي اندلعت بسبب الانقلاب الغاشم لميليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

وقال الارياني خلال استضافته في برنامج بلا قيود على شاشة قناة بي بي سي عربية البريطانية ان زيارته للمملكة المتحدة كانت بهدف إيصال رسالة أمهات المختطفين اليمنيين حيث تقوم ميليشيا الحوثي الانقلابية بتغييب 16 صحفيا منذ ثلاثة أعوام بالإضافة الى الاف المختطفين الاخرين وتمنع عنهم الزيارة والدواء والغذاء وتجبر اهاليهم على دفع اتاوات مالية منتظمة مقابل الإبقاء على حياتهم.

وفي معرض رده على سؤال بي بي سي حول عودة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية الى عدن أكد الوزير ان الرئيس هو رمز الشرعية والحفاظ على أمنه وسلامته أولوية قصوى لدى اليمنيين بحكم رمزيته كممثل للشرعية فهو الرئيس المنتخب من الشعب .

وشدد الارياني خلال لقاءه على ضرورة تسليم ميليشيا الحوثي للسلاح الثقيل وتسليم مؤسسات الدولة للوصول الى حل سلمي ينهي الحرب القائمة مؤكدا في الوقت نفسه على ان الحكومة كانت ومازالت حريصة على حقن دماء أبناء اليمن وتسعى بكل السبل والوسائل المتاحة لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة لوضع حد للمأساة الإنسانية التي تسببت بها ميليشيا الانقلاب بنهبها لموارد الدولة وقطع مرتبات الموظفين في مناطق سيطرتها.

وحول تحرير صنعاء أكد ان قرار دخول صنعاء لم يتخذ بعد حرصا من الشرعية ودول التحالف العربي على حقن دماء الأبرياء حيث ان قوات الجيش الوطني باتت تطوق العاصمة من عدة اتجاهات للضغط على ميليشيا الحوثي القبول بالحلول السياسية وتسليم سلاح ومؤسسات الدولة والجنوح للخيار الشعبي المتمثل بالديمقراطية وصندوق الانتخابات..

مشيرا الى ان قرار الحوثي ليس بيده بل بيد ايران وهي من تحدد توجهاته وتفرض إملاءاتها عليه مستدلا بذلك على مفاوضات الكويت حين تراجعت الميليشيا عن ما تم الاتفاق عليه تنفيذا منها لتوجيهات طهران.

وثمن الوزير الدور الكبير لدول التحالف العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده ودولة الامارات العربية المتحدة على دورهم الكبير في مساندة الشرعية والانتصار لإرادة وكرامة وعزة اليمنيين ، مؤكداً ان الهدف الرئيسي لوجود التحالف هو لمساندة الحكومة الشرعية لاستعادة الدولة.

 

واختتم حديثه بالتأكيد على ان حكمة الشعب اليمني وحنكته ستنتصر في النهاية للوصول الى حل شامل وسلام دائم ينهي الانقلاب ويستعيد الدولة والشرعية الدستورية

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى