إصلاح حضرموت يدين اغتيال إمام جامع المحضار ويطالب الأجهزة الأمنية بكشف الجناة

إصلاح حضرموت يدين اغتيال إمام جامع المحضار ويطالب الأجهزة الأمنية  بكشف الجناة

دان التجمع اليمني للإصلاح في محافظة حضرموت واستنكر بشدة جريمة اغتيال إمام جامع المحضار / الحبيب عيدروس عبدالله بن سميط / أمس الجمعة.

وقال بيان صادر عن إصلاح حضرموت  "إنه في ظروف بالغة الدقة، وفي مسار استثنائي تمر به البلاد فوجئت حضرموت عامة ومدينة العلم تريم بهذا الحادث الإجرامي الخارج عن الشرع والدين والقوانين والأعراف".

وأضاف إصلاح حضرموت أن مسؤولية متابعة هذه الاغتيالات الإجرامية المتوحشة، وكشف المجرمين وتحويلهم إلى القضاء تقع على عاتق الأجهزة الأمنية التي يجب أن تتحمل مسؤوليتها في بسط الأمن و الاستقرار بالمحافظة .

وأكد البيان أن هذه العملية الغادرة تأتي امتدادا لمسلسل الاغتيالات التي طالت الأبرياء من رموز مجتمعية ودعوية وعسكرية وسياسية في المحافظات الأخرى ولم تكشف حتى الان الجهات المسؤولة عن مرتكبيها ودوافعها.

وطالب الاصلاح الحكومة الشرعية والقيادة السياسية للدولة بإيقاف هذا الجرح المفتوح، مشيرا الى ان الاغتيالات المنظمة التي تقتل بصورة ممنهجة وخطرة، لم تعد تستهدف الأفراد، بل يتجاوز خطرها و أجندتها المدمرة إلى المجتمع والدولة.

وتقدم الحزب بواجب العزاء وخالص المواساة لأسرة واهل الشهيد ومحبيه سائلا الله ان يسكنه فسيح جناته ، مؤكدا أن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة حضرموت يدرك عظم الخسارة على مستوى حضرموت والوطن  بفقدان هذه الشخصية وثلة من الرجال الأبرار الذين طالتهم يد الغدر والخيانة.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى