وزير الأوقاف:الحوثيون تملكوا أراضي الدولة ضمن تغيير ديموغرافي بمناطق سيطرته

وزير الأوقاف:الحوثيون تملكوا أراضي الدولة ضمن تغيير ديموغرافي بمناطق سيطرته

قال وزير الأوقاف أحمد عطية "أن الحوثيين ألبسوا مذهب «الزيدية» اللباس الإيراني، وانحرفوا بالمذهب الزيدي عن مساره الصحيح إلى إمامية إثني عشرية أئمتها في طهران".

وأضاف في حوار مع «الشرق الأوسط»، أن 150 عالم دين يقبعون في سجون الميليشيات الحوثية دون مسوّغ قانوني وشرعي، ويعانون الاضطهاد والتعذيب، كونهم يخالفون معتقد الميليشيات التي جاءت بفكر بعيد عن طبيعة اليمنيين في التسامح وعدم الغلو في الدين.

وأشار "هناك نقاط خلاف كثيرة، ضمها أن الميليشيات جاءت بفكر غريب عن طبيعة أبناء اليمن، وفيه ما فيه من المغالطات" مضيفا "نحن في اليمن تعايشنا «شافعية»، و«زيدية» أكثر من ألف عام ولم يحصل أو يسجل خلال تلك القرون أي خلاف في شرائح المجتمع كافة".

وقال عطية "هناك نحو 750 مسجدا جرى العبث بها في المناطق التي تقع تحت سيطرة الميليشيات الحوثية، وبعض المدن التي دخلوها بالسلاح وخرجوا منها عقب تحرير الجيش لها، ومنها ما حوّلته الميليشيات إلى مقر ومستودع عسكري كبير وأودعت في هذه النوعية من المساجد كميات كبيرة من الأسلحة".

وأوضح "أن الحوثيون باعوا أراضي الأوقاف هذه دون حق قانوني لجلب الأموال، ومنها ما يقع في ذمار، وصنعاء، وعمران، وحجة، ومنها ما جرى السطو عليها وتحويلها باسم مشرفين حوثيين وقيادات بارزة في الميليشيات".

وتابع "هذه الأعمال التي تمارسها الميليشيات بحق الدين والمنتسبين إليه واستهداف المساجد، مؤشر قاطع على تحريف الميليشيات الحوثية لكل تيار أو مذهب أو فكر يتعارض مع أطروحاتها وثقافتها، وبالتالي نحن لسنا أمام انقلاب عسكري فقط، وإنما أمام انقلاب ديني ومذهبي واجتماعي وسياسي، وذلك لتغيير الخريطة والديموغرافيا اليمنية".

وشدّد على أن ما تقوم به السعودية في خدمة الحجاج كافة القادمين من مختلف دول العالم، يسكت كل من يدعي أن الحكومة السعودية تسيّس الحج، خصوصاً أن الكثير من هذه الدول يتجاوز عدد الحجاج فيها 80 ألف حاج، وأشار وزير الأوقاف "إلى أن اليمن سترسل هذا العام قرابة 24 ألف حاج يمني من مختلف مناطق البلاد، بعد التنسيق مع الحكومة السعودية".

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى