تقرير أمهات المختطفين للعام 2017: أكثر من خمسة آلاف مختطف في سجون الحوثيين

تقرير أمهات المختطفين للعام 2017: أكثر من خمسة آلاف مختطف في سجون الحوثيين

  

كشفت رابطة أمهات المختطفين عن أكثر من خمسة آلاف مختطف في سجون مليشيا الحوثي الانقلابية في إحصائية للعام 2017.

وأشهرت رابطة أمهات المختطفين تقريرها السنوي الثاني صباح اليوم السبت بمحافظة تعز، والذي يحمل عنوان "أمهات أمام أبواب السجون2".

 التقرير سلطة الضوء عن انتهاكات جماعة الحوثي المسلحة للعام 2017 بحق المئات من المختطفين والمخفيين قسراً داخل سجونها وفي المناطق التي لازالت تحت سيطرتها.

وقال التقرير أن (5347) مواطناً تم اختطافهم في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون، وجاءت أمانة العاصمة في المرتبة الأولى بـ ( 1084 ) مختطفا تليها ذمار بـ ( 689 ) ثم محافظة صنعاء في المرتبة الثالثة بـ ( 634 ) مختطفا وجاءت محافظة حجة بالمرتبة الرابعة بــ (613 ) مختطفا و في المرتبة الخامسة محافظة الحديدة بـ ( 495 ) مختطفا و في المرتبة السادسة محافظة عمران بـ ( 400 ) مختطفا ثم محافظة المحويت في المرتبة السابعة بـ ( 368 ) مختطفا ثم بقية المحافظات.

وذكر إحصائيات الاختفاء قسري خلال فترة التقرير حيث بلغ إجمالي حالات الاختفاء التي رصدتها الرابطة بـ ( 721 ) مخفي قسرا تصدرت محافظة حجة المركز الأول بعدد ( 116 ) مخفياً قسراً تليها في المرتبة الثانية أمانة العاصمة بـ ( 111 ) مخفياً قسراً، و في المرتبة الثالثة محافظة الحديدة بـ ( 109 ) حالات اختفاء قسري، و احتلت محافظة صنعاء المرتبة الرابعة بـ ( 89 ) حالة اختفاء قسري ، و في المرتبة الخامسة محافظة ذمار بـ ( 61 ) حالة اختفاء قسري، ثم بقية المحافظات.

 

وأشار التقرير إلى وضع المختطفين في ثكنات عسكرية كدروع بشرية حيث تم قصف معسكر الشرطة العسكرية بتاريخ 13/12/2017م ، نتج عنه قتل (34) معتقلاً وأسيراً و (46) جريحاً، بينما لايزال (32) لا يُعلم مصيرهم، والقتلى بعضهم قُتل بالقصف والبعض برصاص الحراسة من جماعة الحوثي، ولا زالت جثث القتلى لم تسلم لأقاربهم حتى كتابة هذا التقرير.

وفي احتفال الإشهار أفتتح فرع الرابطة في محافظة تعز وألقت أ.أسماء الراعي مسؤول الرابطة بالمحافظة كلمة بمناسبة الافتتاح، قالت فيها أن افتتاح فرع رابطة أمهات المختطفين في تعز جاء وفاءً لأبنائنا المختطفين والمخفيين قسراً في تعز الذين يعانون وضعاً استثنائياً؛ حيث تقوم جماعة الحوثي المسلحة بنقلهم إلى محافظات أخرى أو تبقيهم في أماكن الاشتباكات المسلحة في وضع عسكري بالغ الخطورة، وتأكيداً منا على المضي حتى إطلاق سراح المختطفين والمخفيين قسراً بتحشيد الجهود الدولية والمحلية الحقوقية والإعلامية والإجتماعية حتى يرى المختطفون والمخفيون قسراً النور وتسعد قلوب أمهاتهم ويهنأ صغارهم.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى