مقتل أكثر من 400 مدني بغارات النظام في الغوطة الشرقية

مقتل أكثر من 400 مدني بغارات النظام في الغوطة الشرقية

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم (الخميس)، مقتل أكثر من 400 مدني في خمسة أيام من الغارات الجوية والقصف الذي يشنه النظام السوري على الغوطة الشرقية آخر معاقل الفصائل المعارضة قرب دمشق.

 

وقال، إن "403 مدنيين قتلوا في خمسة أيام من الغارات الجوية والقصف المدفعي الكثيف. منهم 46 على الأقل قتلوا اليوم فقط"، حسبما صرح مدير المرصد رامي عبد الرحمن.

 

وأفاد «شاهد» والمرصد في وقت سابق بأن قوات النظام السوري دخلت منطقة خاضعة لسيطرة مقاتلين أكراد في مدينة حلب، وهو ما نفته «وحدات حماية الشعب» الكردية.

 

وذكر المرصد أن قوات النظام بدأت في دخول المناطق بشمال مدينة حلب الخاضع لسيطرة القوات الكردية.وأفاد الشاهد أن النظام دخل أحياء الهلك وبني زيد وبستان الباشا الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية.

 

وأوضح المرصد أن «قوات النظام دخلت أحياء الشيخ مقصود وبستان الباشا والإنذارات والهلك والحيدرية والشقيف وبني زيد والسكن الشبابي، على أن تتسلم الحواجز المحيطة بهذه الأحياء».

 

كما أشار إلى «رفع أعلام النظام السوري على المباني والمؤسسات داخل هذه الأحياء، والتي كانت القوات الكردية تسيطر على أجزاء منها، كالشيخ مقصود ومحيطها وأجزاء من الشقيف».

 

إلى ذلك، قالت وحدات حماية الشعب إن مئات المقاتلين الموالين للنظام السوري انتشروا على الخطوط الأمامية في عفرين للمساعدة في صد الهجوم التركي.

 

وقال نوري محمود المتحدث باسم الجماعة لوكالة «رويترز» إن مجموعات تابعة للنظام جاءت إلى عفرين، لكن «ليس بالقدر الكافي» لإيقاف ما وصفه بـ«الاحتلال» التركي.

 

في الوقت ذاته، نفى محمود دخول أي قوات للنظام إلى أحياء خاضعة لسيطرة الأكراد في مدينة حلب.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى