حرائر مأرب ينظمن حفلا خطابيا وفنيا في ذكرى ثورة فبراير

حرائر مأرب ينظمن حفلا خطابيا وفنيا في ذكرى ثورة فبراير

نُـظم اليوم بمنطقة كرى محافظة مارب، حفلا فنيا وخطابيا بمناسبة الذكرى السابعة لثورة الـ11 من فبراير 2011، نظمته حرائر سبأ.

وفي المهرجان الذي أقيم بمدرسة خديجة الكبرى قال رئيس المكتب التنفيذي لحزب الاصلاح، الشيخ مبخوت الشريف إن شباب ثورة فبراير كان باستطاعتهم أن يحملوا السلاح من أول أيام الثورة لكنهم رضوا بثورة سلمية وأزاحوا بها الديكتاتور.

وأضاف أن الانقلابيين تخلصوا من بعضهم لأنهم لا يجيدون غير ثقافة الخيانة والدماء وليس لهم مشروع وطني.

وأعرب عن شكره لدول التحالف العربي على رأسهم المملكة العربية السعودية والامارات، منوها إلى أي تقصير في دعم الشرعية يعني فشل لعاصفة الحزم وخدمة المشروع الإيراني الذي يتربص بالمنطقة.

من جهتها قالت فاطمة القادري إن مشاركة المرأة في ثورة فبراير كانت الحدث الأهم ونقلت صورة ايجابية عن المرأة اليمنية وشراكتها مع أخيها الرجل في التخلص من الظلم والاستبداد وبناء اليمن الجديد.

وأشادت القادري بدور الجيش الوطني والمقاومة الذي يسطر أروع البطولات النضالية على تخوم صعدة والعاصمة صنعاء لاستعادة الشرعية ومؤسسات الدولة ودحر الانقلاب.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى